السبت ٢٢ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٧
بقلم عبد الله المتقي

بحيرة من الأحلام

تنصل الرجل من ثيابه الداخلية، ونام قريبا من امرأة، مازالت تلبس جلبابها

( انطفأ الرجل ، ثم أسدل جفنيه على محراث خشبي، يكاد يأكله الصدأ )

تنصلت المرأة من فستانها الخفيف، ونامت قريبا من رجل يشخر، وربما لا يحلم

( انطفأت المرأة، كي تحلم بموسم للحرث، رغم أنف الجفاف )

في منتصف الحلم، تسللت امرأة عارية، ونامت مع الرجل في السرير خلسة

في الواحدة حلما، تسلل رجل إلى غرفة النوم، ونام مع المرأة في بحيرة من الحلم


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى