صدور العدد الأول من

مجلة «فقه اللسان»

، بقلم أبو الخير الناصري

أصدر مركز ابن أبي الربيع السبتي للدراسات اللغوية والأدبية، التابع للرابطة المحمدية للعلماء، العدد الأول من مجلة (فقه اللسان) المحكمة المتخصصة في اللغة والأدب.

وقد خصصت المجلة في هذا العدد الواقع في واحد وستين ومائتي (261) صفحة ملفاً لموضوع "القرآن الكريم وعلوم العربية" شارك فيه عدد من العلماء والباحثين، فكتب د.عبد الرحمن بودرع عن "بناء الكلمة القرآنية تركيباً ودلالة"، ود.عبد العزيز بن علي الحربي عن "وضع الظاهر موضع المضمر في القرآن الكريم"، ود.عبد الله بن إبراهيم المغلاج "اللغة العربية وعلاقتها بعلم التفسير"، ود.محمد خليل جيجك "غياب العلوم العربية في الجهود التفسيرية المعاصرة وخطرُه على مستقبل التفسير"، ود.طارق المالكي "عتبات التحليل النحوي والبلاغي للقرآن الكريم".
ويتضمن العدد أيضا دراسات وبحوثا لغوية متنوعة موزعة على أبواب؛ ففي باب اللغة والنحو كتب د.فخر الدين قباوة عن "آلية التوليد التراثي للمفردات والدلالة في لغة العرب"، ود.سليمان بن إبراهيم العايد عن "تقدير متعلق الجار والمجرور"، ود.محمد سعيد صمدي "من التراث التصريفي: منظومة المكودي وشرح الفقيه اللنجري عليها"، ود.عدنان أجانة "النظر النقدي في كتب إعراب القرآن الكريم عند ابن هشام الأنصاري، معالمه وآفاقه".

وفي باب المعجم كتب د.عبد العلي الودغيري "نظرات في معجم اللغة العربية المعاصرة". ونقرأ في باب البلاغة "أجناس الكلام في مخاطبة الموتى والخبر عنهم" للدكتور محمد الحافظ الروسي، وفي باب الأصوات "صوت العين: دراسة صوتية" للدكتور يوسف بن محمود فجال.
أما في باب الدراسات اللسانية فكتب د.محمد الخليل الناصري عن "بعض قضايا تركيب المكملات في اللغة العربية من خلال نظرية المبادئ والوسائط"، ود.محمد الأوراغي عن "أنماط التطوع اللغوي في عوالم لغوية".

وإضافة إلى ذلك خصصت المجلة بابا للتعريف بأنشطة مركز ابن أبي الربيع السبتي يتضمن تقارير عن بعض ما نظمه المركز من محاضرات وندوات، وما يصدره من مؤلفات، وتقارير عن بعض الأطروحات والرسائل الجامعية التي نوقشت في السنوات الأخيرة وكان موضوعها اللغة، ومختاراتٍ من مقالات ودراسات منشورة على الموقع الإلكتروني للمركز.


أبو الخير الناصري

كاتب مغربي

من نفس المؤلف