ديوان الشعر

  • هِيَ شهرزاد

    ، بقلم فراس حج محمد

    يحكى أنّ شهرزاد كانت شاعرةً أيضاً -١- وهي الحبيبةُ شهرزاد والصّديقة شهرزاد والبعيدة والقريبة شهرزادْ هِيَ ههنا تجري مع الشّريان والأنفاسِ والذّكرى وكل ما ينمو عليّ من لغتي ستعبر بحره امرأة تسمى شهرزاد
    ٢- وكلّ حكاية في اللّيل يأتي بها العشّاقُ يستهدون أمر جنونهم ببوصلة (...)

  • كي أبصرك بعيني

    ، بقلم فاتن رمضان

    وحين تمرُ صدفة من أسفلِ شرفتي تورق حدائقُ روحي ، فيتناثر ياسمينها ويرقصُ فلها ويهمسُ بنفسجها بينما يجذبني نرجسها من يديِ كي أبصرك بعيني

  • ردهات القلم..

    ، بقلم عادل القرين

    وتفوح المعاني من غُصن بوحها، فلِمَ يُنقش الريحان على كف القدر؟! وترجلت من سامقات التمر رُكبانها! حار الذي صار هُنا فاودع رموشك ها هُنا يا مُهرةً جال الصهيل بركبها مذ لاح في ثغر الهوى بعيوني يا جيدها فارسم خريطة بوحها لرضاب صدرٍ جامحٍ بفتوني أتوق إليها، ومن فرط شوقها أشعلتني! يا (...)

  • كل اللّغاتِ على مَصارِعِنا التَقت

    ، بقلم صالح أحمد كناعنة

    عَطَشُ الجُنونِ إلى الجُنونِ حِكايَتي واللّيلُ يغرَقُ والسّوادُ جَديلَتي لا يَضحَكُ الأفقُ الذي فينا انتهى لا يهتَدي الشّجَنُ الشّرودُ لوُجهَتي عِشقي التِحاقُ الوَهمِ بالوَهمِ الذي عَرّى الجِهاتِ، نَبا، وغرَّبَ قِبلَتي لاذَت ليالي الطُّهرِ من فَزَعٍ إلى فَزَعي، يُراوِدُني (...)

  • خادعت كي ألقى وصالكِ

    ، بقلم أحمد الهمر

    خادعت كي ألقى وصالك مرة لو تعلمين وليس مثلي يخدع أنت الهوى بجماله وعذابه والمنتهى بل كل شئ رائع وجمالك الأخاذ أوصلني إلى كل العذاب وهل دواء ينفع لو تعلمين محبتي لـجعلتني فوق الرفاق وفوق أهلك أرفع يا أخت أقمار السماء أنا الذي صاغ الجمال قوافيا" تتتابع آلاء أنت في سمائي نجمة من (...)

  • بَيْعٌ... بالمجان

    ما أرْوَعَ هذا السّوق...! الدّاخِلُ إليْه؛ موْلود... ! الخارِجُ منْهُ؛ موْؤود...! "اللّافتة"؛ تُغْرِيكَ بِالدُّخُول: هُنا؛ بيْعٌ ... بِالمجّان...! أرْوِقة... رُفوف... أبْخِرة... شمُوع... تحتار العين...؟ ما أجمل هذا السوق...! طوابقُ من العــــــــــاج... سلالمُ؛ مِنْ أكاليلِ (...)

  • سكاكين أليفة

    ، بقلم نوزاد جعدان جعدان

    ١ وأنتِ تخرجين عصافيري من أقفاصك ينمو على خدّيك التفاح وأنا أرمي أحجاري وأقول عصافيري أمرّر أصابعي على كل تلك الثمار أصابعي التي كثيرا ما تكون كسكاكين أليفة ٢ أحبُّ لثغتك تلك وأنتِ تلفظين كلمة حرب كاسم مدينتي يصعد الحب عندها طفلا ثائراً على أكتاف المارة في الطريق ٣ (...)

  • ذات يوم

    ، بقلم فاتن رمضان

    ذات يومٍ سيزهرُ ياسمينُ قلبك وستثمرُ أشجارُ روحك وستخضبُ بالفرحِ أيامك وبالبسمةِ لياليك وستغزلُ بيدكِ العاريةِ قوسَ قزحِ وستغمسُ ريشةَ وجعك فيه وستلونها بلونكِ الوردي الأثير ليذوب رماديك تحته ذات يومٍ ستُسقط من خذلوك في هاويةِ النسيانِ وستمحو بريشتك كل علامتكِ الغائرةِ (...)

  • هي مَطَر صَحْوهُ شِتَاء مُضْمَر!!!

    ، بقلم رشدي الماضي

    لن أَذهبَ بي بعيدًا الى وُضوحِ سَفَر قاس أتلو مراثي الفاجعة كي تولد الذكريات استعارة أمْكِنة غائبة تنتظرُ تضاريسَ لم تفقِد أطلسها ولا تضيق بالقادمين إليها... اتّكأتُ على منقار حمامة نَبيّ تسْتعيد السَّفائن ونزلتُ... الى شاطئ... صدفاتُهُ وجوهٌ مُنْتظرة دُسْتُ براحة أقدامي حجارة (...)

  • يوماً...

    ، بقلم مادونا عسكر

    ثمّة غيمة تعانق نجمةً ليلتحمَ اللّيل بالنّهار
    ويُفرغَ أسراره في جعبة طيرٍ زاهدٍ.
    المسافات عنيدة