ديوان الشعر

  • هذه القدس

    لاحَ في التلفاز مُحمّر الجَديلة كيّ يَف بالوَعد أنّ يُسدي جَميله قالَ إنَّ القُدسَ للغربان دَوحٌ فَهي في الأطيار أهواها فَصيله فأنا أُعطي أُقسّمُ ما بدا لي لن يُنازعني في ذا الأمر حيله أنا قَد زُرت السرايا والصحارى (...)

  • رَايَة ُ الأحْرَار

    ، بقلم حاتم جوعية

    (هذه القصيدة لسانُ حال كل فلسطيني مشرد يناضل من أجل تحرير بلادة) تلكَ ألْحَانِي تُوَقَّعْ كُلُّهَا سِحرٌ وَأروَعْ وَمَزاميرُ خُلودِي كَصَدَى الأجراسِ تُقْرَعْ أنا جُرحٌ يتلظَّى بهَوَى الارضِ تلوَّعْ حاضِنٌ آمالَ شعبي مَجدُهُ ما زالَ يسطَعْ في فؤادي يسكنُ الحُبُّ وَفيهِ (...)

  • أحبّك حتى ينتهي الكلام

    ، بقلم موسى إبراهيم

    شاهقة أنتِ كالغيم وغنيّة بالعطر والأمنيات تدور حولك النساء كما في مدار الشمس تدور الكائنات.. في عينيك وطنٌ جامعٌ تذود في حماه أجمل الكلمات.. بسيطةٌ أنتِ كالياسمين.. وشهيّةٌ جداً كاحتفال الأرض بأوّل المطر.. تقبلين على مهل وتجلسين على مهل وترتجفين من خجل كأنّ قصيدةً للتوّ يا (...)

  • شَعبُ الصُّمُود

    ، بقلم حاتم جوعية

    شَعْبَ الصُّمود تحِيَّةٌ وَسَلامُ عَجِزَ البَيانُ وَحَارتِ الأقلامُ يا أيُّهَا اليومُ المُبَجَّلُ ذكرُهُ بكَ والكفاح ِ تُؤَرَّخُ الأعوامُ حَيُّوا الشَّهيدَ مَآثِرًا وَمَناقبًا تُحْنَى الرُّؤوسُ وَتخشعُ الأفهامُ يا أيُّهَا الطّودُ الذي هَزَمَ الرَّدَى شَهِدَتْ لهُ طولَ (...)

  • مواقفنا تُعرّينا

    ، بقلم صالح أحمد كناعنة

    لاهــــونَ مَركِبُنا يَـرنــو لِماضيــنا عافــون كلُّ الدّنا كانت بأيدينا أرواحُنا ما اهتَدَتْ تَشقى تُعاتِبُنا ظمأى تُرجّي سَــرابًا في بوادينا ما مِن صَهيلٍ هنا يَحكي تَباسُلَنا وهمًا جنوحُ الرّؤى يُغري تَرائينا على جنونِ النَّوى نَقضي ويَسكُنُنا ليــلٌ نَلــوذُ به (...)

  • فلسطين

    ، بقلم حاتم جوعية

    (مهداة ٌإلى أهالي الضفة وقطاع غزة في انتفاضتهم وثورتهم على الظلم والإحتلال) قبلة َ الشَّرقِ لكِ الشَّعبُ استجابا كنتِ نورًا وضياءً وكتابا يا فلسطينُ تبارَكتِ حِمًى أهلُك اعتادُوا على الدَّهر الصِّعابا أنتِ أرضُ الطهر ِ نبراسُ الهُدَى يبتغيكِ الكونُ دارًا وإيابَا نحنُ في (...)

  • الأمنيات

    ، بقلم موسى إبراهيم

    كالعشب تنمو الأمنيات هويناً هويناً حتى يسقط المطر.. الليل دائم الزوال والفجرُ مُنتَظَرْ يا أيّها المشتاق للوطن يا عالقاً في ليالي الغياب ومشعلاً قمرْ كالتّينِ والزّيتون سوف تأتي المعجزات ليسمع القَدَرْ ويومها ستثأر الأمنيات من لعنة الوعود وقبضة القيود وغفلة البارود وكذبة الخبر (...)

  • سلام عليك يا قدس

    ، بقلم حسن العاصي

    يتهادى صباح القدس على بساط من سندس وديباج يرقّ من ثغرها البنفسج للعصافير حين تصدح أزهار النارنج باكورة الصلاة والمآذن آيات الخالق تنسدل على الكروم وبساتين التين بالأسماء الحسنى وأكواب القهوة شراب البنٌ موٌال يعانق الشرفات العتيقة والخلخال أزهار الرمٌان على ضفاف القدس كًتب (...)

  • بنت الرياض..

    ، بقلم وديع العبيدي

    هل يكذبُ الدمعُ الهتون ام يكذبُ الجفنُ الحنون وتلكمُ النظراتُ والعبرات.. ما كنتُ احسبُها تهون تلكمُ الكلماتُ والضحكاتُ.. هل حقا تخون؟.. عيناك.. نعم.. عيناك.. هل حقا تخون؟.. كانت وكنا.. ليتها لما تكن.. ولعلّها محضُ خيال.. أو جنون.. مَنْ انت؟.. قالتْ: مَنْ تقول؟.. قلتُ لَها: (...)

  • مراسيم ليل

    ، بقلم إنتصار عابد بكري

    تتم الآن مراسيم دفنك أيها الوطن وهذا يخنق فكل ما تحت التراب ينبت بعد حين كأنا ، كأنت.... كم أنت واسعة أيتها السماء تعانقيني تسامحيني وأهديك ما أهديتيني ... والمغيب يعاند يرفض الرحيل ... يمد نوره في ربيع الأول من قلبي الذي تمزقت أنياطه إلى عيناي التي تخالف الدموع مجراها لتسير (...)