ديوان الشعر

  • صَوتي هديلُ الوطَن

    ، بقلم إباء اسماعيل

    صَوتي أنا، تجْميعُ أصداءٍ لِقلبِ الكَونِ أو ترتيلةٌ لهَديلِ عاشِقةٍ زنابِقُها وَطَنْ... يا نَسمةً لِخَريفِ تشرينَ الهَوى مدّي طيوفَكِ ذَوّبيني صحْوةً لِبراعِمَ افتَتَحتْ براءتَها على ألقِ التُّرابِ يضمُّها عبقُ الشَّجنْ... قلْ كيف تأتي مِن رحيقِ الصبحِ جَمْراً كي تَراها (...)

  • لا تبك عليّ

    الى كل أسير يسجل بصموده واصراره أسمى معاني النضال بأحرف من نور على جبين المجد .
    لا تَبْكِ عَلَيّْ انا أقوى منهم أختاهُ أقوى من كُلّ حِرابِ البغْيْ لو في الزنزانةِ ألقوني في عَتْمَةِ قبوٍ زرعوني وسمعتِ بأنّ حديدَ القيْدْ، قد هَدَّ يَدَيّْ أو قيلَ لقد فقؤوا عينيّْ أو قطعوا كلّ (...)

  • وأحيانا

    ، بقلم فاتن رمضان

    وأحياناً تمنعُك كل الأشياءِ من التحليقِ

    فتجدُ نفسك مصلوباً لأرضِ ﻻ جذر لك فيها

    وسماءِ ﻻ نصيب لك فيها

  • وصحوت على صوتٍ

    ، بقلم سلوى أبو مدين

    ليلٌ مجهد حجرتي عارية في زواياها تتدلّى جثة جدل طاولة تمشّطُ الغبار نظارة سوداء وردة محنطة لوحة على الجدار لحظة الرتابة تمر بتُؤدة الظلام ينهمر كأنني جناح بلا مدى *مجرد تفاصيل أبي بنظارة سوداء وأمسيات مؤجلة الهواء مر بالخطأ داعب شالي الليلكيّ وابتسم فيَّ أبواب (...)

  • أَوتادٌ لِخِيامِ الشَّمسِ

    ، بقلم صالح أحمد كناعنة

    عَينٌ على الصَّحراءِ، والأفقُ اشتِياقي. شَيءٌ ما في قَلبِ هذا اللَّيلِ الثَّقيلِ يَتَمَلمَلُ، وعُيونُ قَلبي النّافِذَةُ... وعلى المدى... يَتفَجَّرُ الينبوعُ في عُمقِ انتِظارِنا.. وزرقَةُ السَّماءِ بِصَفائِها؛ تَتَجَلّى للنّاظِرِ وهيَ تَدنو.. تَلتَصِقُ في حُدودِ رَجائِنا.. (...)

  • أغمضت الغابة عشبها

    ، بقلم حسن العاصي

    يتشقق وجه الصباح تذوي الشمس السوداء يطفو على الجفاف جوع الصغار يترصد حليب الأمهات ولجت سدرة العين كي ترضعني جدتي لازالت أفواه القتلى تلاحقني لا شيء في رحيل الانتظار سوى فراغ الوقت غبار المكان جدران باردة ذاكرة عابرة للأزمنة مواعيد لا نوافذ لها ومعصية الدروب أغمضت الغابة عشبها (...)

  • يَا شَامُ

    أرضَ الوَفَاءِ عَليكِ أنتِ سَلامُ يَا دَارَ جِلّقَ وَالوفاءُ ذِمَامُ أنتِ المَلاذُ لِكلّ حُرٍّ إنْ عَدا عَادٍ عَليهِ وَجارَت الأيّامُ وَإليكِ يَستَبِقُ القُلوبَ وَجيبُها شَوقًا وَيمتلِكُ النّفوسَ هُيَامُ أشتَمٌّ فيكِ بَني أُمَيّةَ شُرّعَا أسيافُهم وعلى الذّرى أعلامُ وَرُؤىً إذا (...)

  • هجرة مايا!

    ، بقلم ياسين عبد الكريم الرزوق

    لا تحبّوا حاذروا الحبّ الذي استنصر الحربا سيفُ مايا يطعنُ الأيّام بالأيّام صدقاً ينجبُ العُرْبا ! سأحبُّ اليوم غدراً صادقاً لا يأمنُ الدربا هلْ أنا في كلّ موتٍ أشربُ النَخْبا ؟! اقتلوا في بعديَ القربا لا تعودوا إنّ مايا تكسرُ القلبا سامروا في وجهها أوهام مَنْ تستحضرُ (...)

  • سُعَادُ القصِيدة ُ... أنشودة ُ الحُبِّ والعنفوان

    ، بقلم حاتم جوعية

    (قصيدة ٌ رثائيَّة في الذكرى السنويَّة على وفاة الشاعرة والأديبة الكبيرة "سعاد دانيال - بولس - أم زاهر")
    لكِ العلمُ والشِّعرُ.. سِحرُ البيَانْ بكِ الحسنُ والخُلقُ يلتقيانْ سلامًا إليكِ أيا طلعة َ الفجْ رِ... يا وردَة َ الفنَّ والأقحُوَانْ سلامًا وما من لقاءٍ ُنكحِّ لُ (...)

  • يَا ابْنَ هَذِي الأَرْض

    ، بقلم فوزية الشطي

    الإهداء:
    إلَى محمود درويش الّذِي استحقَّ الحياةَ بقَدْرِ ما اسْتَحقَّ الشّعرَ.
    كُنْتَ فِينَا، فِي مَسَامِّ الْـجِلْدِ كُنْتَ، فِي الدَّمِ الْقَانِي الْـمُعَطَّرْ. فِي رَحِيلِ الْعَبْرَةِ الْـحُبْلَى بِأَوْجَاعِ الشَّتَاتْ فِي جُنُونِ الْقَلْبِ كُنْتَ، قَلْبِنَا الدَّامِي (...)