الخميس ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥
بقلم محمد نجيب عبد الله

أنا ... و الناس

ماذا يقول الناس لو عانقتِني ...
و أعدتِ للصبح الحزين جنونه ...
و لثمتِ شعري ... بالحياة غمرتِني ...
و نزعتِ عن وجه النهار شجونه ...
و كشفتِ عن شوقي المهيب قناعه ...
و خفّفتِ عن قلبي الضعيف حنينه ...
و رسمتِني وسط القفار خميلةً ...
و جعلتِني رغم الجفاف سفينه ...
ماذا يقول الناس لو قبّلتِني ...
داعبتِني ...
دلّلتِني ...
هدهدتِني مثل الصغار ...
 
مُلتاثٌ ... يعشق مجنونة ؟!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى