الاثنين ٢٩ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم محمد محمد علي جنيدي

جسور السلام

جسورُ السلامِ سلاماً سلاما
كفانا صراعاً كفانا اختصاما
تعالوا إليها بإخلاصِ قلبٍ
تعالوا لنروي الحياةَ مُداما
جسورٌ ستنهي اختصامَ القلوبِ
تُحيلُ اقتتالَ الشعوبِ وئاما
ومن يَبْنِ حباً لهذه الحياةِ
كمن أرخى مجداً وأحيا حطاما
كفى ما أضعناه عمراً طويلا
كفى ما غرسنا النفوسَ سقاما
كفى من أراق الدماءَ لمالِ
لظلمٍ تفشى وأضحى ضِراما
كفى من أحال الحياةَ لقهرٍ
وألزم حملَ الظهورِ سهاما
ألا من صَبابةِ قلبٍ كريمٍ
ألا من وفاقٍ يُهادي ابتساما
ألا من زهورٍ تفوحُ بعطرٍ
ألا من ضميرٍ يراعي السلاما
جسورُ السلامِ سلاماً سلاما
ومرحى ومن شاء نال المراما

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى