السبت ٢٧ حزيران (يونيو) ٢٠٢٠

رُدَّنِي إليكَ

لبنى شاهد


- 1-

تَبنَّيتُ حزنا من بين الأَحزانِ
لا أَدري أَنا اسْتَقْطَبْتُهُ أَم هو أَغوانِي
يا قَدَرُ!
يا قَدَرُ بأيِّ ذنبٍ عَرفتَ عنوانِي؟

- 2-

حَبستُ الدمعَ
فحبس الدمع أَنفاسِي
صرختُ صمتًا
ولم يسمع أَحدٌ صراخِي
بالصُّبح أوارِي ضعفِي
وبالليلِ تتنَهَّدُ أَنفاسِي
صِرتُ كالعُودِ مهجور الأوتارِ
جَفَّ حِبْرُ أَقلامِي
وغابتْ بسمةُ أشعارِي

- 3-

يئِنُّ القلبُ وما مِنْ أَحدٍ يفْقَهُ أَنِينَهُ
ويبكي الفؤادُ وما مِنْ أَحدٍ يرى دمعَهُ

- 4-

يا ليلُ! يا ليلُ!
ضاق الصدرُ وفاضَ الحزنُ
وما وجدتُ صدراً إليهِ احنُّ
ولا خِلاًّ إليهِ أَئِنُّ

- 5-

إلهِي!
من أَقصِدُ وأَنتَ المقصودْ
من أرجو وأنتَ الوَدُودْ
رُدَّنِي إليكَ وارحمْ قلبِيَ الموؤودْ

لبنى شاهد

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى