السبت ١٧ آذار (مارس) ٢٠٠٧
بقلم عاتي بركات

هكذا تكلم المجنون

الأيام مدرسةٌ
طلابها راسبون !
 
الحب أرجوحةٌ
يهزها الحالمون !
 
الوطن لحنٌ
لا يجيده
سوى المبعدين !
 
الحرية نوعان
واحدة نكتبها
على اللافتات
وما تبقى
حديث سجون !
 
الديموقراطيةُ أكذوبةٌ
شربناها بكأس دهاق
وما زال
يشربها الشاربون !
 
التكنوقراط
وصمة عار
طبقوها علينا
ونحن لها كارهون !
 
الأحلام زادنا اليومي
كالقات
كالهروين
كالافيون !

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى