السبت ١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٥
بقلم مازن دويكات

تشكيل

إمرأةٌ ومدينة

أمان لطفل

مست روح الله جنينه

فأضاءت في الليل جبينه

هو ذا المولود على حجر الضوء

تعثر في الحبو

مد أصابعه الخمس

فكّك في درب الآلام كمينه

جسد مطعونْ

ما زال ينز دماً بين رحى الطاعونْ

هذي الحنطة أمٌ

كانت ترفوا بالإبرة شال العرسْ

سقطت إبرتُها في القبو

فأضاءت في الليل قباب القدسْ

كتم المصلوب أنينه

قام يحاول

من ثقب الإبرة دفع فلسطينه

فاءٌ ...... لامٌ ...... سين في الطرف الآخر

بأن النصف أمام صيارفة الفلسْ

لا شيء تبقّى بين أصابعه الخمسْ

غيرُ الطينة

شكلها ثانية وطناً مكتملاً


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى