قراءات نقدية في الشعر، والرواية

عن الدار العربية للعلوم، والنشر في بيروت، صدر للدكتورة الأديبة نجمة خليل حبيب بحثها القيم الجديد بعنوان «قراءات في الشعر، والرواية».

تحاول الباحثة نجمة خليل حبيب إكمال مشروعها النقدي الذي بدأنه قبل حوالي عقدين من الزمن بكتاب النموذج الانساني في أدب غسان كنفاني (1999) وأتبعته بدراسة حول الأدب الأسترالي بعنوان: من أستراليا، وجوه أدبية معاصرة (2006) ثم كتاب رؤى النفي والعودة في الرواية العربية الفلسطينية (2014) فتطل على المشهد الأدبي هذا العام (2018) بكتاب بعنوان: قراءات نقدية في الشعر والرواية.

يتميز هذا الكتاب عما عهدناه في بحوث الكاتبة السابقة في انه لم يتوقف عند الحقل التخييلي من قصة ورواية وشعر، بل تطرق لمواضيع مجتمعية وفكرية، فكانت لها دراسة حول الأزمة الفكرية في المجتمع العربي اتخذت من قضية نصر حامد أبو زيد نموذجاً ، وقراءة في كتاب يدور حول مجتمع الجالية العربية في استرالية، وآخر يؤرخ لهجرة الفلسطينيين الى استراليا.
أخذت القضية الفلسطينية حيزاً كبيراً من الكتاب وخصوصاً مسألة النفي والعودة فأكملت بذلك ما غفلت عنه دراستها السابقة رؤى النفي والعودة في الرواية الفلسطينية فكتبت ثلاث دراسات مطولة حول الموضوع، واحدة في الشعر وأخرى في الرواية وثالثة في القصة القصيرة. كما أن هنالك دراسة حول تحولات الرواية الفلسطينية على مشارف القرن الواحد والعشرين تتبعت فيها الكاتبة تطور الرواية الفلسطينة وما طرأ على مواضيعها وفنيتها من تغيير بعد اتفاق أوسلو. وهنالك أيضاً دراسة حول القاصة الفلسطينية سميرة عزام، وقراءاة في ديوان انتفاضيات لأيمن اللبدي.
تقول نجمة حبيب في احدى مقابلاتها الصحفية، إن الأدب العربي في استراليا مهمل وقل ان التفت اليه النقاد العرب، وهي في كتابها هذا تسد هذه الثغرة فتتعرض لعدة قراءات في أعمال كتاب عرب يعيشون في أستراليا، كوديع سعادة وشوقي مسلماني ودينا سليم وهاني الترك وجورج هاشم وسمر حبيب. واتخذت كتاب لعيون الكرت الأخضر لعادل سالم نموذجاً عن الكتابة القصصية في المهجر الأمركي.

على مستوى الدراسات الجمالية كان لنجمة حبيب قراءة في «جمالية التجاوب في قصيدة النثر العربية»، ودراسة في "أدبية السيرة الذاتية..." تعرضت فيها لنشاة هذا الفن وتطوره وبينت جماليات الصورة الشعرية في هذا الفن من خلال قراءة في كتاب قلب العقرب- سيرة شعر لمحمد حلمي الريشة. هذا إلى جانب مواضيع وأخرى لا يتسع المجال لذكرها في هذه العجالة
تحكم هذا الكتاب رؤية تحليلية لا تجامل ولا تتحامل فكل رأي موثق بشواهد من النص المعالج ومقروء من وجهة نظر نقدية لكبار المفكرين العالميين والعرب كمثل: عبد القاهر الجرجاني، أبو سنان الخفاجي، غاستون باشلار، أيزر فولفغانغ، رينيه وليك، سيسيل دي لويس، فرديناند دي سوسور وغيرهم.

أجازت د. نجمة خليل حبيب لديوان العرب نشر ما يراه مناسباً من كتابها وزودتنا بنسخة الكترونية لهذه الغاية.

الى جانب النسخة الورقية للكتاب، تتوفر نسخة الكترونية في مكتبة النيل الفرات على الرابط التالي:

http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb298332-291195&search=books