الثلاثاء ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٢٠
من الشعر الكوردي الحديث
بقلم مكرم رشيد الطالباني

الساعة


لو كان هذا الحجر.. ساعةً
لو كانت هذه الساعة حجراً
وهذا الوقت شهقةً
والشهقةُ وقتاً
فالحجر والوقت والشهقة
ليست أصدقاء الشمس
والشمس لا تحتضن الشعاع
فيما الحضن يزعجُه سيماء الظلام
والسيماء يعتبر الساعةَ حجراً
والحجرُ لا يفهمُ السيماء
والساعةُ تعلنُ الإضرابَ
فيما الإضرابُ لا يمنحُ المُهَل
والمهلُ لا تتسكعُ في شوارع الحظرِ
فالشارع في إنتظار حظرِ المُهَلِ
الحظرُ بطاقةُ المُهَلِ
والبطاقة لا تعرفُ المُهَلِ
فيما الرياح لا تعرفُ أي منها
والرياحُ لن تهبَّ من الجنوبِ من أجل البطاقة
فيما الجنوب يحظر ريحَهُ من النسيم
والحظرُ قلادة تتلاعبُ بها البطاقةُ
والمُهَلُ في إنتظار حبات القلادة واحدة إثر أخرى
والقلادةُ في جيدِ الحظرِ
والحظرُ يُحظِرُ نفسه من الحظرِ
والحظرُ ساعة
تُحظِرُ الثواني والدقائق من الحظرِ
تتمددُ الثواني في أحضان الدقائق
فيما لا تدور الدقائقُ في مداراتها
والمدار يندهشُ من مدار المدارِ
فيما تختنق الدهشة
أمام المدارِ
الساعةُ حجرٌ
والحجرُ ساعةٌ
عداد الحجرِ وقتٌ
والوقتُ عدادُ الحجرِ!!

من ديوان (آخر كلمات القمر) 2019.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى