السبت ١١ حزيران (يونيو) ٢٠٢٢

توصيات الملتـقى الوطني الثـالث للثقافـة

أوصى المشاركون في الملتــقى الوطني الثـالث للثقافـة والفكر، الذي انعقد يومي 3 و4 يونيو الجاري بفاس حول موضوع"تدبير التراث الثقافي"الذي نظمته المنظمة الديمقراطية للشغل - بجهة فاس – مكناس، وائتلاف ذاكرة المغرب واللجنة الوطنية لذاكرة العالم - اليونسكـو، بدعم من وزارة الشباب والثقافة والتواصل قطاع الثقافة:

1- تبني إستراتيجية وطنية لحماية التراث الثقافي بكل مكوناته المادية واللامادية، المنقول وغير المنقول وتثمينه كركيزة من ركائز تحقيق التنمية المستدامة؛

2- ضرورة مراجعة القوانين المنظمة لحماية التراث الوطني، ولا سيما قانون 22.80، وتحيينها بما يلائم المتطلبات ويخدم قضية الموروث الثقافي للمملكة؛

3- خلق مؤسسات محلية لصون وتثمين المدن العتيقة والأبنية التاريخية والأنسجة التراثية تشرف على حسن تدبير هذه الفضاءات وتعمل على محاربة الخروقات واعتماد مقاربة للمحافظة الوقائية، مؤكدين ضرورة تفعيل مقاربة مندمجة للحفاظ ولتدبير التراث الثقافي وإشراك الجمعيات الهادفة المختصة في الدفاع عن قضايا الحفاظ على التراث، والسكان في عمليات تثمين التراث وحماية جمالية الفضاءات التاريخية؛

4- خلق مؤسسات محلية لصون وتثمين المدن العتيقة والأبنية التاريخية والأنسجة التراثية تشرف على حسن تدبير هذه الفضاءات وتعمل على محاربة الخروقات واعتماد مقاربة للمحافظة الوقائية، مؤكدين ضرورة تفعيل مقاربة مندمجة للحفاظ ولتدبير التراث الثقافي وإشراك الجمعيات الهادفة المختصة في الدفاع عن قضايا الحفاظ على التراث، والسكان في عمليات تثمين التراث وحماية جمالية الفضاءات التاريخية؛

5- تنظيم دورات تكوينية في مجال صون التراث الثقافي لفائدة العاملين بالجماعات المحلية وجمعيات الأحياء ليساهم كلمن موقعه في تدبير التراث، وإلى العمل على استرجاع الأجزاء المنهوبة من التراث المادي واللامادي غير المنقول وتثمينها واستثمار اللقى الأثرية المستكشفة خلال الحفريات للعرض المتحفي لأهداف؛

6- العمل على استرجاع الأجزاء المنهوبة من التراث المادي واللامادي غير المنقول وتثمينها واستثمار اللقى الأثرية المستكشفة خلال الحفريات للعرض المتحفي لأهداف تربوية؛

7- اعتماد مقاربة علمية في عمليات الترميم وحماية الحرف ذات القيمة المضافة في عمليات الصيانة واعتماد الترميم بالطرق التقليدية؛

8- العناية والاهتمام بكل مكونات الهوية المغربية و إبراز مكانتها في النسيج التراثي المغربي انطلاقا من الأهداف التي رسمها صاحب الجلالة الملك محمد السادس وما نص عليه الدستور المغربي؛

9- إحياء تقليد الفرجة في الساحات العمومية والفضاءات كمكون من مكونات التراث المغربي وتشجيع المجتمع المدني والشباب على تحقيق برامج تهدف إلى التحسيس والتعريف بالتراث الثقافي.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى