الأحد ١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٦
بقلم كمال محمود علي اليماني

قيسٌ أنا… وليلاي َ عدن

أمي التي ودّعتـُها

قالت بنبرة ِ واعظ ٍ في المنبرِ

يا نور عينيّ والفؤاد

احذر بنات ِ البندرِ

واحذر عيونا ً في الهوى

واحذر سهام َ غواية ٍ

واحذر لذيذ َ السكرِ

السم ُ في الشهد ِ الذي ستذوقه ُ

هم بايعوه ُ

وأنت.. أنت المشتري

***

وقدمت ُ ياعدن َ الجمال ِ

وفي يدي الحصن ُ الحصينُ

وسبحة ٌ

قلمٌ يتوق ُ.. ودفتري

وحقيبة ٌ ملأى بأشعاري التي

طرزتـُها.. نمنمتـُها

وغزلتـُها لحنا ً لأجمل ِ مزهرِ

وقدمت ُ

زلزلني الهوى

وتضعضعت كل ُ الحصون ِ

ولم يعد لي من أحد

قاومت ُ حبا ً جارفا ً

عيناك ِ آسرتان ِ

يا هذي البلد

البحرُ فيك ِ نُسيمة ٌ

والسحرُ فيك ِ نُجيمة ٌ

وأنا الذي تاهت شراعي َ في الهوى

تاهت ومن جزرٍ لمد

أنت ِ الجميلة ُ مبسماً

روحا ً وتحنانا ً وقد

***

أمي التي قد حذرتني يومها

لما رأتني والذهول ُ يلفني

والسحرُ باد ٍ في العيون

ليلايَ أثقلني الجنون

صاحت، وقالت حين خاصمها الجَلـَد

((عوَضي عليك

عوَضي عليك يارب

في هذا الولد))


مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى