الاثنين ٢٤ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٧
بقلم كمال محمود علي اليماني

من الأنامل الصغيرة إلى أبيها

دع كذبهم
ودع الحديث منمقاً
كالبرق ِ يلمع ُ خلّـباً
مثل الرعود ِ الكاذبات
أبتاه ... قادمة ٌأنا
بيقين ِ قلب ٍ مؤمن
وبرغمهم ...
في الأفق ِ فجرٌ لامع الوجنات
يخفق ُ بالحياة
إني أراه محلقا ً
حلمي الذي أحيا به
إني أراه محلقا ً
كالنسر ِ في كل الجهات
هذا كتابي
هل ترى أبتي الحروف َ أرصها
فاء ٌ.. فلامٌُ .. ثم سين
في القلب ِ يشتعل ُُ الحنين
طاء ٌ.. فياء ٌ.. ثم نون
الله يا أمي الحنون
أبتاه قادمة ٌ أنا
وليَ الغد ُ الميمون ُ
يسطع ُ بالحياة
النصر آت ٍ ياأبي
إن في غد ٍ
أوبعده
النصر ياأبتاه آت
النصر آت
النصر آت ......

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى