الخميس ٥ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم حنان بديع

المرأة مخلوق فضائحي

صدقوني أو لاتصدقوني ..

إفهموني أو لا تفهموني ..

اعذروني أو لا تعذروني ..

لم أتمنى يوما أن أنتمي الى فئة النساء وجنسهن، فما أشقى أن يكون الانسان امرأة ..
لأجلهن أثور، وعليهن أيضا أنقلب..

ولن أعزيهن هذه المرة بما نردده دائما مع الفلاسفة كالببغاوات بأن أجمل عيوب المرأة أنها إمرأة!

لهذه المرأة عيوب قد تزعج الرجل تتعلق بطبيعتها الانثوية التي تميزها وهي في الغالب جينية قد يستحيل تغييرها لكن لها عيوب أخلاقية مكتسبه تميز النساء عن بعضهن واذا كان الرجل الطيب يعرف مما لا يفعل

فإن المرأة الطيبة تعرف مما تفعل .. هل أتآمر عليهن؟

ترى ما الذي تفعله المرأة بالظبط حينما تتمسك إضافة الى تفاهتها وسطحيتها بنهمها الى الفضيحة التي أصبحت كطبق الحلوى على مأدبة النساء؟

وهل صحيحا أن المرأة هي أعدى أعداء النساء وما يشذ عن هذه القاعده هو الاستثناء؟
لأن الأعمال بالنيات فإن عيوب النساء التي تزعج الرجل تبقى خاصة بعلاقتهما الجدلية وهي غير مقصودة وبنية سليمه إذ غالبا ما تعبر المرأة عن اهتمامها وغيرتها وتعلقها بالرجل من خلال تصرفات تبدو للرجل سيئات لا تحتمل عندما تزعجه كادعائها بأنها قديسه بلا أخطاء وانتقادها للنساء الأخريات وتشويه صورتهن مما يكسر مرآتها الواثقه من نفسها ثم الغيرة العمياء وإن كانت دليل الحب الجارف، أيضا الشعور بالاحتياج الدائم وميلها للتلميح بدل التصريح ثم الرغبة الانثوية الأزليه في إعادة ترتيب وتشكيل الرجل وحياته مما يخنقه ويجعله يضيق ذرعا بها وبعيوبها.

ولا ننسى أربع صفات أخرى عادة ما تتصدر قائمة الصفات الغير مرغوبة في النساء كردات الفعل العاطفيه وإدمان التسوق وكثرة الالحاح ثم التحدث قبل الاستماع.

صدقوني هي عيوب مغفورة أمام خبث المرأة وحقدها إذا كانت من الأغلبية النسائية التي تتلذذ بنتف ريش الآخرين بمناسبة وبدون مناسبه وتشويه صورة وتزييف سيرة كل من لا يروق لها مزاجيا!

المرأة (مخلوق فضائحي) بامتياز والأخطر أن هذا من أسوأ عيوبها الأخلاقيه لا الفطرية التي تتعدى فيها على كل من يقترب منها خارج حدود شريك الحياة المغبون.

هل أبدو قاسيه، متناقضه، غريبه.. ولم لا أغرد خارج السرب!!

طالما هي الحقيقه.


مشاركة منتدى

  • اولا أتأسف على الرد المتأخر ولكن انا لم اشاهد المقال الا الان .
    على كل حال لا اريد ان اضيف معلومات قد تبدوا جديدة على كلام قالته من هي من جنس المتهم في هذا المقال.
    لكن اريد ان اضيف تجربة رجل كان يظن ان النساء تختلف في كونهن خبيثات وغير خبيثات.
    لقد جربت الكثير من النساء وتزوجت 5 مرات فرأيت العجب العجاب
    ان من غرائب خبث النساء انها مستعدة ان تهدم بيت ابنائها الذين هم من كبدها وتعرضهم للضياع والتشرد لا لشيء الا للانتقام من زوج طلقها.
    لقد رأيت بام عيني ان المرأة مخلوق انتقامي بكل تفاصيل الكلمة ومفردات مفاهيمها المختلفة وبكامل معاني متعلقاتها المتقاربة منها والمتباينة.
    لا يمكن ان يدور بخلد انسان ان الام التي هي مخلوق رحيم تتحول الى مخلوق تنيني يلفظ النار من فمه كما في افلام الكرتون لتحرق كل ما حولها بما فيهم نفسها وابنائها ثم تبكي لانها مظلومة ومغبونة لا لشي الا لانها اصطدمت برجل لا يلين ولا يركع امام هرائها وجنون افكارها المخرفنة.
    لهذا اريد منك ان تتأملي في كلامي وتتريتي في الرد عليه فلا اعتقد انك ستكونين افضل حالا منها اذا كنتي مكانها.
    يا بنات حواء لكم جلد الافاعي وعواء الديب ومكر الثعلب ولكن الرجل الذي يعرف من هو الرجل لا يعجزه كشفكم ولا التخلص من الاعيبكم وانتم الخاسرون.
    1- المرأة مخلوق فضائحي
    2- المرأة مخلوق انتقامي
    3-....
    عادل

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى