الأحد ٢٣ آذار (مارس) ٢٠٠٨
بقلم راشد حسين

خواطــــــــر وأصــــــــــــــداء

وبكت تعزيه السماءُ فزادت المنهوك وجدا
هل غارقٌ في اليم يطلبُ من سماء الكون مدّا
ويريدُ أمطاراً تجمّدُ جسمه فيزيدُ جهدا؟
لا يا سماءُ، توقفي! فالبائسُ المحزونُ هُدّا!
 
* * *
 
سرْ يا أخي لا تأسَ، إن الهزء بالأرزاء أجدى
في صفحة التاريخ نحن نخطُّ فوق المجد مجدا
سرْ جدّد الأمل الوئيد ولا تكنْ لليأس عبدا!

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى