الخميس ٢٢ شباط (فبراير) ٢٠١٨
بقلم محمد علّوش

فتى جنين

تموت الأسطورة بطعنة ليلٍ
كيف تموت

وفتى جنين يوقظ عشتار

ويوقظ أعشاب المتوسط

بشعره الذهبيّ كضحكة مرج بن عامر

بعينيه الزرقاوين كسماء برقين

بابتسامته الواثقة كصخر الجبل

بخطاه التي تتناثر منها أقواس النصر

بفتوته الكاملة .

**

الأسطورة لا تموت

تبقى

ويبقى اسمك النقش الأول في سفر الخلود .

**

يا دم الشهيد في جنين

في حداء إخوتي الطيبين

تناديك البلاد بأسمائك الحسنى

باسمك المقدس

وتعلن

أن اسمك قوس النصر العنيد .

* شاعر من فلسطين


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى