الأحد ١ شباط (فبراير) ٢٠٠٤
بقلم عبدالحكيم الفقيه

خير الكلام


قلنا لهم خير الكلام فأولموا للموت وابتهجوا وظنوا انهم من طينة أخرى ولاذوا بالخصامْ
قلنا لهم خير الكلام لكم مدائنكم عساكركم دعونا للقصائد للجرائد للحمامة والسلامْ
قلنا لهم ما عندنا غير المحبة والقلوب المرهفات وعندنا نون الجنون وعندنا لام الكلامْ
قلنا لهم ماعندنا لف ولا دوران نحن الشمس في كبد السماء ونحن وهج النجم في غب الظلامْ
قلنا الطواسين القديمة والحديثة والمثاني وانهمرنا مثل حبات من المطر المصفى في الغمامْ
قلنا سنزرع في بساتين القلوب ورودها ولعلنا نقوى على قهر المقابر والخناجر والحسامْ
قالوا لنا سنظل نقهركم ونحكمكم ونسجنكم ونصلبكم طيورا في الجباه على الدوامْ
قلنا غدا سنرى الزمان العسكري مهشما كالوهم أكواما من الزيف المكدس كالحطامْ
في البدء كان الحرف والكلمات كان الناي والنغمات يبقى الشعر كالقوس المحيط هو البداية والختامْ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى