الثلاثاء ١ أيار (مايو) ٢٠٠٧
بقلم إباء اسماعيل

سوناتا البدء

إلى روح الشاعر نزار قباني
هذي سوناتا البدء ْ
للشاعر الذي علّمنا
أنّ الموت َ في الحب ِّ نور ٌ ...
والموت َ في الشِّعر ِ حق ٌ
والموت َ في الأوطان ِ
صلاة ْ !! ....
 
آنَ يصعدُ الشاعرُ
 
إلى موته ِ ,
تتفتح ُ زنابق ُ الوطن
وتُرفرف ُ نوارس الروح ْ
وتَشتعل ُ شموسُ الحريّة !!...
 
* * *
 
الشاعرُ.... يعودُ
من الحزن ِ والغربةِ
إلى مدائن الشعر الخضراء ْ .....
الشاعر ُ ... تقود ُ روحُهُ
ضفافاً
من َ الضوء ِ والحب ّ !!...
سلام ٌ على الشاعر ِ
ترقصُ في روحهِ
حمائم ُ الطفولة ِ
وارتعاشات ُ الياسمين ْ !.....
سلام ٌ ,
على الشاعر
وهو ينشد ُ نجماَ
متوهجاً
في كتاب ِ الحريّة !!...
إلى روح الشاعر نزار قباني

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى