الأربعاء ٧ حزيران (يونيو) ٢٠١٧
الشاعرة إيمان عبد الفتاح:
بقلم إبراهيم خليل إبراهيم

قهرت الأمية وكتبت الشعر

هذه السيدة من النماذج المشرفة فقد قهرت الأمية وأصقلت موهبتها الشعرية وقدمت للمكتبة العربية أكثر من ديوان إنها الشاعرة إيمان عبد الفتاح وفي هذا الحوار نتعرف منها على قصتها مع موهبتها الشعرية وقهر الأمية.

..............................................؟

إيمان عبد الفتاح من نشوة مركز الزقازيق ولكن متزوجة وأقيم في القاهرة

................................................؟

شاء القدر ألا أتعلم حيث تزوجت وانشغلت في البيت وتربية الأولاد ولكن كنت أشعر أن شيئا ينقصني.

..................................................؟

كان زوجي يرسلني إلى بائع الصحف الكائن في ميدان المطرية بالقاهرة وعندما كنت أقول له: أعطني جريدة الجريدة.. يقول: خذيها.. وهنا أكون في قمة الحرج لأنى لاأقرأ.

....................................................؟

حفظت شعار كل صحيفة وفي يوم قررت أن أتعلم وبالفعل التحقت بفصول محو الأمية وتعلمت القراءة والكتابة.

.....................................................؟

واصلت تلقي العلم وحصلت على دبلوم المدارس الفنية فوجدت الفرق الكبير بين العلم وبين الجهل فالعلم كما النور والجهل مثل الظلام.

......................................................؟

حرصت على حضور الندوات الأدبية لصقل موهبتي الشعرية وبعد ذلك ألقيت قصائدي ومن أعضاء جمعية فرسان الفجر وأصدقاء علي أحمد باكثير وساقية الصاوي وصالون عليوة الثقافي وقافلة أبو سعاد الثقافية والفنية.

........................................................؟

نشرت أعمالي في العديد من الصحف والمجلات كما أذيعت قصائدي فى البرامج الأدبية والثقافية بالإذاعة والتليفزيون.

.......................................................؟

أصدرت ديواني الأول بعنوان ( علمتينى دايما أحبك ) عن سلسلة كتاب الفرسان ويقع فى 106 صفحة من القطع المتوسط وأصدرت ديواني الثاني بعنوان ( مشتاقة ) عن قافلة أبو سعاد الثقافية الفنية ويقع في 80 صفحة من القطع المتوسط ويضم 51 من القصائد الغنائية بالعامية المصرية.

...................................................؟

من أشعاري أذكر:

علمتينى دايما أحبك
دخلتينى أسكن قلبك
علمتينى أعشق اسمك
وجعلتينى أحب الدنيا

وتقول فى قصيدة أخرى:

أوعى تعيش فى ضلام الجهل
العلم دا نهر
قدامك سهل
ماؤه مكرر
أوعى الجهل
دا طعمه ممر.

وفى قصيدة مشتاقة قلت:

مشتاقة والإيد مش طايلة
مشتاقة لزيارتك الهايلة
مشتاقة أطوف كعبتك..
مشتاقة أنول محبتك
مشتاقة ودموعي السايلة.
 
وفى موال قلت:
ياشمس ضي القلوب الصافية
إدي الولاد السمر كل العافية
وأنت يانيل صحي البشاير خير
دي ميتك فيها الحياة الوافية.

..................................................؟

أعتز بمحافظتي الشرقية التي أنجبت أحمد عرابي الزعيم الوطني وطلعت حرب الاقتصادي المخلص ومحمد عبد العاطي ومحمد المصري ومحمد العباسي من صائدي الدبابات خلال معارك أكتوبر 1973 وعبد الجواد محمد مسعد البطل الأسطورة وشيخ المحاربين وعبد الحليم حافظ ومحمد عبد الوهاب وشادية وشكري سرحان وأحمد زكي ويوسف إدريس ومحمد زكي عبد القادر وإسماعيل النقيب وفي قصيدة غنائية باللغة العامية المصرية بعنوان (الشرقية بلدي) قلت:

أنا شرقاوية بنت الأصول
الكرم طبعي ودايما أقول
إيمان أسمي وجدي وهبة
وشعري دايما فيه الأصول
بلبيس وغيرها وديرب نجم
وأبو صير جميلة ولاأي نجم
شراقوة كرما.. بلد الكرام
والحب فيها ملهوش حجم.

..................................................؟

قال الشاعر والناقد محمد إبراهيم مصطفى (أبو سعاد): ظهرت الشاعرة إيمان عبد الفتاح وهبة في أمسيات قصر ثقافة المطرية ورابطة الزجالين وكتاب الأغاني وغيرهما من الندوات الأدبية ولفتت الأنظار إليها بنشاطها الأدبي الدؤب وأسلوبها الشعري الفريد فهى من الشاعرات المجيدات لفن الأغنية وتتناول وتخوض مجالات العاطفة الإنسانية والموضوعات الاجتماعية والوطنية وهى تكتب بالفطرة والتلقائية وبوعي كبير.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى