الخميس ١٣ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٨
بقلم سعاد درير

ولاح النبأ

كسيرا
وبوني
أثير
أثير
أرتق حلما تليدا
عدقت صباه
جراحا
وراحا
أعن الوصب
 
يهامر في عنفوان الليالي
نشيجا
وشيجا
نشيج
شفيف ضياه
يعيث صياحا
فيصحو التعب
 
لذجت السماوات
شرخا فشرخا
سماء.. سماء
فماء
وماء
وما بي من لوثة
تحتسب
 
كأني
أشد على كبد
من جوى رعشة
نصله
امتحقته
الشجون
التهافتن
صولا
على قبراتي
فأقبرن
حلمي
بدمع العتب

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى