السبت ١٤ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٢
بقلم بوعزة التايك

الدمعة الخائنة

دمعتي يا خائنة من سمح لك بالخروج؟ من سمح لك بفضحي ووضعي في هذا المأزق أنا الرجل المعروف بقوة شخصيتي وصلابتي وصبري؟ لم أفهم كيف خذلتني وغادرت بدون إذن مسبق لما قالت لي تلميذتي الحلوة رشا: سأصبح طبيبة في المستقبل وسأكون بجانبك حينما تشيخ وتمرض فلا تخف من الوحدة يا أعز أستاذ.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى