السبت ٥ شباط (فبراير) ٢٠١١
بقلم رامز محيي الدين علي

عهد و وفاء

بداية أبتدئ بقول أبي الطيب المتنبي في العشق:

وعذلت أهل العشق حتى ذقته
فعجبت كيف يموت من لا يعشق!

فالعشق موت، ولكن يا له من روعة الموت، والهـــوى قتل، ولكـــن يا له من قتل رائع طيب..!
وقد قال الأخطل الصغير في قصيدة غنتها فيروز:

يا عاقـــــد الحاجبــــين
على الجبـــــين اللجيــــــن
إن كنت تقصــــد قتــلي
قتلتـــــــــني مــــــــرتين

حبيبتي الغالية ...

يا من وجهت كل سهام دلالك نحو قلبي الرقيق فقتلته.. لقد ظلمتني أي ظلم ، وسلبت كل قواي العقلية.. فبت ضائعا تائها كالسكران.. ولقد قسوت علي حتى أفقدتني صوابي .. ولكن تجنيك رائع .. وظلمك ممتع؛ لأنك قصدت من ذلك عذابي في الهوى، ووضعتني أمام اختبار صعب لتتأكدي من حقيقة مشاعري نحوك..

على كل حال رضيت بما فعلت وسامحتك على ظلمــك لي، وتحملت هجــرك ومجافاتــك؛ لأن الحـب الحقيقي يقوم على الظلم والتجني، كما قال ابن النبيه:

من لم يذق ظلم الحبيب كظلمه
حلوا فـقد جهـــل المحبة وادعى

وكما قال الشاعر:

شرط المحبة عند أرباب الهوى
أن المليح على التجني يعشـــق

ولكن عزائي في تحمل ظلمك وتعذيبك لي هو أنني نلت كثيرا من الثواب عند الله، وقــد أحرقتني بجحيم هواك.. لكنني نلت جنة الآخرة، فاسمعي يا حبيبتي ما قاله صفي الدين الحلي:

عــذاب الهـــــوى للعاشقين أليــــــم
وأجــــرهم يـــــوم المعــــاد عظيـــم
فو الله لا ذاقــوا الجحيم وإن جنـــوا
فحســــبهم أن الغــــــــــرام جحيـــم
بروحي من قد نام عن سوء حالتي
وعنــــــــدي منــــــه مقعــد ومقيــم

وليس لومي عليك يا ظالمتي ولكن لومي على ذلك الحب الذي سيطر على روحي، وسطا على قلبي، ألـم يقل أبو القاسم الشابي؟؟:

أيهــــا الحب أنت ســــــر بلائـــــي
وهمومـــي، وروعـــــتي، وعنــائي
ونحــــولي، وأدمعـــي،وعــــــذابي
وسقامـــي، ولوعـــــتي، وشـــفائــي
أيهــا الحب! قد جرعت بك الحــــز ن
كــؤوســـا، ومــا اقتنصت ابتغائـــي
فبحــــــق الجمــال، يا أيها الحـــــ
ــب حنانيـــك بي! وهــــون بــــلائي
ليت شعري! يا أيها الحــب، قل لي
من ظلام خلقت، أم مــــن ضيـــــاء؟

ولأنني أحبك.. ولأنني متيم في هواك.. أبثك هذا اللغز الغرامي.. وأنتظر إجابتك عليه، فتأمليه جيدا وهــاتي الجواب، قال الشاعر:

بحق الحب يا من أطلت هجري
وتركت الدمع على خدي يجــــــري
سألتك بالذي أنـــزل ليلة القـــدر
هبيني الأحرف الأولى من كل شطر

حبيبتي..

أنت الوحيدة في حياتي، بل أنت حياتي.. أنت روحي وعمري.. أنت الثريا التــي أنطت بهــا كل طموحاتي وأهدافي.. أنت أملــي الذي فتح أمــام عيني كل أبواب المستقبل على مصراعيهــا... أنت كائن من عالم آخر وجدت فيه لذتي وسروري وسعادتي .. إنني لم أحبك إلا لأنني وجدت فيك أسمى معاني الحب ..
إنني ارتبطت بك ارتباط الطفل بثدي أمه .. فدعيني أسعد بوصالك .. ولا تكوني قاسية.. بل كونــي رقيقة.. لأن أجمل ما فيك رقتك.. أنت جميلة في عيني .. وكل ما فيك جميل.. وأنت رائعة.. وكل ما فيك رائع..

عزيزتي الغالية..

إن كل قصص الحب التي مرت على صفحات قلبي كانت عابرة.. بل صارت في عالم النسيان..لأنك أصبحت روايتي الغرامية التي ألذ بحروفها ومعانيها.. ولأول مرة أشعر بأنني ضعيف أمام الحب.. ولأول مرة أشعر بأن حبي مقدس ذو أهداف إنسانية نبيلة..!

آه.. متى ستجتمع الزفرات لتحترق في الأعماق فتسكر باحتراقها أنفاس الحياة!؟
آه.. متى سأفتح عيني على ذلك المساء الذي أجـــد فيه حمامتي البيضاء ترفرف من حولي.. فتملأ دنيـاي بهجة وسعادة وحبورا؟!

آه..متى ستمتد إلي تلك الأنامل الساحرة لتزيل عن كاهلي تعب السنين ، وتنشر في عروقي نشوة الرقة واللذة والسعادة..؟!

آه.. متى تتفتح جفوني فأجدني طفلا وديعا بين أحضان من ستضمني بين ذراعيها وتغمرني بدفء حنانها.. وتسكرني بهمس جفونها.. وتسهرني بعذوبة ورقة كلماتها الهامسة..؟!

رشا أيها الاسم الساحر ، كل حرف من حروف اسمك جميل … واسمك مطبوع على جدار قلبي كما الآثار مطبوعة على جبهة التاريخ .. وكل كلمة لا تحمل حرفا من حروف اسمك ليس لها معنى في ذاكرة حبي وفي معجم قصائدي الغرامية … وكل أغنية لا تنتظم حروف اسمك في كلماتها ، لا يمكن أن تجد صدى على أوتار قلبي واسمك معجم غرامي أستقي منه كل كلماتي العاشقة ، وأعزف في معانيها أناشيدي الجميلة ..

حبيبتي … يا عنفوان حبي .. وبركان إرادتي .. كوني معي ولا تخافي .. هاتي روحك واستريحي .. هاتي جسدك واطمئني .. هاتي كل ما عندك ولا تخشي .. فأنا منحتك كياني بأسره ، فلم أعد ملكا لنفسي .. بل أصبحت ملكك .. لأنني واثق من أن هذا العطاء اللاإرادي هو سر انتصار الحب وخلوده على مر التاريخ...
جيوكاندتي ..

أنت لست لوحة مثل لوحة ليوناردو دافنشي .. بل أنت لوحة إلهية أين من سحر عينيك عيون الموناليزا؟! كل من ينظر إليك يراك لوحة عادية .. لكنني اقرأ في عينيك كل علامات الإبداع .. وكل من رآك قال لي .. إن عشيقتك إنسانة عادية مثلها مثل كل الفتيات .. فقلت لهم : بلى لكن عيونكم لا تستطيع أن تغوص إلى أسرار الجمال وطاقات الإبداع في كيانها.. صحيح أن حبيبتي مخلوقة عادية و بسيطة ، كما ترون ولكنكم لو نظرتم إليها بعيني لوجدتموها أجمل من خلق الله من أنثى !!

عزيزتي .. إن ما يشد وشائج الألفة والمحبة بين روحينا ، لا تستطيع كل تلسكوبات الفلكيين ولا مجاهر العلماء إدراكها .. لأنها مصوغة من عالم ملائكي يمتد من سطح الكرة الأرضية إلى عالم الغياهب في السماوات العلا .. وقلب يتسع لكل كلمات العالم .. وعقل مستنير يتجاوز كل مدارك الحدود والسدود .


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى