الخميس ٢٩ أيار (مايو) ٢٠٠٨
بقلم إلياس العساوي

لا تعودي...فلن أعود

إليك أنت يا حبيبتي، إلى من وهبتها كل مشاعري وأشعاري

إلى من أحببتها وتغزلت بها في الليل والنهار

إليك أنت يا من علمني حبك أن أبوح بكل أسراري

يا من اخترقت كل أقلاعي وأسواري

ياسيدتى..

يا من قتلت كل أحلامي، وأنستني بحبها كل الآلام

ثم قالت إنساني..

وتركتني أشتاق لها طوال ساعات وأيام وليالي

ياسيدتى

لم يعد الآن لي، عليك لا لوم ولا عتاب

إليك أنت ياسيدتى

يا من جعلتني أبكي بحرقة وتركت دموعي وشبابي

إليك أقول ياسيدتى، الآن لم تعودي تحرك بي وترا، لا تعودي

وإن كنت ما زلت أحبك، فلا تعودي

فلو خيروني لما اخترت غيرك، لا تعودي

فالحب لك وحدك، فلا تعودي

والشوق لك وحدك، فلا تعودي

فلا تظني أني سأنساك أو سأحب بعدك كلا، فلا تعودي

فما الحب إلا للحبيب الأول فلا تعودي

أقولها بحرقة لا تعودي

أقولها بدموعي لا تعودي

أقولها بحبي، فلا تعودي

فلن أنساك لا تعودي

ولن أحب غيرك لا تعودي

يا حبيبتي.. لا تعودي

فلحبك لن أعود

لا تعودي

لا تعودى

فلن أعود


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى