الخميس ١ كانون الأول (ديسمبر) ٢٠٠٥

الموت يغيب فنان الكاريكاتور العراقى مؤيد نعمة

رحل مؤخراً فنان الكاريكاتور العراقى مؤيد نعمة عن عمر يناهز الرابعة والخمسين إثر جلطة مفاجأة تعرض لها, تاركا خلفه موروثا مهما في فن الكاريكاتور.

يذكر أن نعمة يعد من اشهر رسامى الكاريكاتور فى العراق خلال الثلاثين عاما المنصرمة, حيث أبدع رسومات كثيرة حملت مشاكل الوطن ومعاناته.

مؤيد نعمة خريج معهد واكاديمية الفنون الجميلة في بغداد قسم السيراميك. عمل في صحافة الاطفال منذ الاعداد الاولى لمجلة المزمار في مطلع السبعينات من القرن الماضي . ساهم في انجاز اول فيلم كارتوني عراقي وله اعمال كاريكاتيرية بالسيراميك. له جداريات سيراميك رائعة في مطار البصرة وفي قصر المؤتمرات وتعد "الثانية" اطول جدارية في الشرق الاوسط، كما الف خمسين كتاباً مرسوماً للاطفال. من اعماله الصحفية
.
يتميز نعمة, فى لوحاته, ببساطة الأسلوب وقوة التعبير والجرأة فى تناول الأحداث, وكذلك الذكاء الشديد الذى مكنه من الإفلات فى كثير من الأحيان من الرقابة وقبضتها
.
كما أقام مؤيد نعمة معرضا فنيا في غاليري دار الأندى المعرض رصد فيه تفاصيل وجوه الأصدقاء الذين احبهم وأحبوه بل كان لديه الموهبة الفذة في تنفيذ تلك الأشكال عبر النحت


مشاركة منتدى

  • ....كنت جالسه وحيده والحنين اليك ياكل في جسدي المتناخر....وبلا شعور كتبت اسمك في صفحه البحث في الانترنيت......لاجد كل هذااااا الحب اليك....حبيبي كم افتقدك..كم هو موحش العيش بين بقايا الذكريات...ابي يتيمه انا من دونك...وحزينه حد العظم...ابي احتاجك قربي في عالمي هذا ..عالمي الذي لااعرف ان اعيشه من غيرك وغير قوتك.....لقد علمتني بان احب الوطن كما احبك...علمتني باني حين اخاف الجا الى حضنك لااختبيء من خوفي...وعلمتني بان حضن الوطن ...احن حضن لكني فجاءة فقدت الوطن ...فجاءة خطف الوطن مني ...ووجتني ضعيفه لااقوى على تصديق ماحصل ...انت وطني الصغير ابي انت....واليوم بعد ان تركت الوطن الكبير وتغربت ....لااعرف على من ابكي على وطني الصغير ابي ...ام ابكي على غربتي.....اااااااااااه ابي لقد حرمت حتى من زياره الارض التي تحتضن جسدك النحيل...حرمت حتى من المجيء اليك والبكاء عندك....حرمت منك ياعمري.....اليوم اجد اصدقاؤك يبكوك ....اصدقاؤك يتكلمون عنك وعن طيبتك وحنيتك يتكلمون عنك كاخ وصديق وانسان.........ااااااااه لو تعرفوه كأب....افتخر بك ....احن اليك...افتقدك....ابي ...شكراا ...لانك ابي.

    داليا مؤيد نعمه

    • تحيةلك ايتها العزيزة داليا ، مؤيد نعمة لم يمت بل سيعيش الى الابد في قلوب الناس الذين احبوه وصدقيني ان شعورك بفقدانه له شعورنا بفقده ، لقد اخرستني مفاجات رحيله حتى هذا اليوم لم استطع ان امد يدي لارسم الكاريكاتير فقد كنت احلمحين اعود الى بغداد بلقاءه هو بالذات فقد جمعتني واياه لحظات جميلة جدا فيها الكثير من المحبه والبوح بمافي القلب لم يرحل مؤيد نعمة ذاك الانيق الانيق فنا وخلقا وانسانية لن انسى روعته وسمو اخلاقه وتواضعه وترفعه سيبقى خالدا فنانا كبيرا وهو بحق فنان الشعب ، تحية لك ياعمو داليا وقد لاتتذكريني

      عمك عبدالكريم السعدون/السويد sadoonk@gmail.com

    • رحيله موجع ..وبعده ياخذ مني الكثير كل يوم هو عندي كربلاء احتاجه واشتاق اليه ...وتجدني ابحث بين صفحات النت عن قصصه مع محبيه ..واكتشف صفات تجعلني احبه اكثر...ياعمو كريم الحنيييييين يقتلني اليه يتيمه حد العظم وحزينه حد العظم ....شكرا لك ياعمو سعدون كما كان يناديك ابي بل انا اذكرك واذكر كل اصحاب واحباء ابي ...شكرا لانكم هنا ...وشكرا ياابي لانك ابي

  • كيف حالك عزيزتي داليا مازلت لبقه كما عهدتك منذ الطفوله كنت ابحث عنك في صفحات الفيس بوك اريد معك ان استرجع الماضي ياصديقة الطفوله كيف احوال والدتك اتمنى ان تكوني بخير .
    .

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى