الخميس ٣٠ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٤
في احتفالية الشاعر السويدي الكبير توماس ترانسترومر

ترانسترومر: لا يزال الشعر حيياً ومتوهجاً في العراق

مساء الأثنين 27/9/2004 في مدينة مالمو جنوب السويد أقيمت في قاعة Villa Ravenna أمسية احتفالية بالشاعر السويدي الكبير توماس ترانسترومر Tomas Transtromer حضرها عدد من الأدباء والفنانين والصحفيين والمثقفين السويديين والعرب.

بدأت الإحتفالية بعزف على آلة البيانو قام بها توماس ترانسترومر رغم صعوبة حركته (إذ كان قد تعرض للشلل قبل عدة سنوات). وهو المرشح الأبرز لجائزة نوبل. تُرجم شعره إلى أكثر من خمسين لغة في العالم قال عنه الشاعر جوزيف برودسكي أنه "شاعر من الطراز الأول". وقال الشاعر ديريك والكوت: "يتعين على الأكاديمية السويدية أن لا تتردد في منح ترانسترومر جائزة نوبل". ووصفته لجنة جائزة نيستردات العالمية بأنه "واحد من الشعراء الأكثر تفرداً في هذا العصر"..

تضمنت قراءات لقصائده قام بها مجموعة من الشباب والشابات السويديين، وعزفاً على آلة الكمان والناي. ثم تلت الشاعرة الصينية أكسياو رونك Xiao Rong قصائده المترجمة إلى الصينية وتلاها الشاعر العراقي عدنان الصائغ بقراءة كلمة صغيرة قال فيها:

"مرتين، التقيت هذا الشاعر الكبير المدهش توماس ترانسترومر.

الأولى في قاعة المرايا - مسرح هيب في مالمو عام 1999.

واليوم ألتقيه وأياكم.

ويا لها من مصادفة مدهشة أخرى أن تصلني في هذا اليوم بالذات 29/7 أعمالي الشعرية الصادرة في بيروت. وكنتُ قد كتبتُ في مقدمتها شيئاً عن الشاعر ترانسترومر

وذكرتُ نصه الذي يقول:

"جئتُ لألتقي ذلك الذي يرفع فانوسه

لكي يرى نفسه فيَّ..."

"سأقرأ اليوم قصيدتين من ديوانه الصادر بالعربية "ليل على سفر" والذي قام بترجمته صديقي الشاعر علي ناصر كنانه.

ثم قرأ القصيدتين وهما "بريد جوي" و"بطاقات سوداء".

قرأ ترجمة الكلمة إلى السويدية بيكا ملركارد Pekka Mellergard مع قراءة نص القصيدتين بلغتهما الأصلية.

وفي ختام الحفل غنت كارولين فورباكن Caroline Furbachen

ثم نهضت مونيكا Monika زوجة الشاعر ترانسترومر لتنقل نيابة عنه كلمات الإمتنان والحبور بالأمسية والقراءات والمعزوفات الموسيقية.

ونقلت عنه قوله: "في هذا الوضع العصيب الذي يمر به العراق فأن من الجميل والعظيم أن نرى ونسمع أن لا يزال الشعر حيياً ومتوهجاً في العراق

أنها قوة التحدي".

أدارت الأمسية انّا ملركارد Anna Mellergard

صالة العرض


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى