الثلاثاء ٢٣ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٢١

صدور الطبعة الورقية لرواية «أساطير الحالمين» للكاتب عبده حقي‎‎‎‎‏

صدرت الطبعة الورقية لرواية "أساطير الحالمين" للكاتب والإعلامي المغربي عبده حقي وهي الرواية الثانية بعد روايته الأولى الموسومة ب"زمن العودة إلى واحة الأسياد" التي صدرت عام 2010.

"أساطير الحالمين" التي صمم غلافها الكاتب نفسه من الحجم المتوسط تضم بين دفتيها 260 صفحة تنصهر في متنها توليفة سردية تتراوح بين الواقعي والتخييلي والسيرذاتي ضمن لعبة "فلاش باك" لا يروم الاغتراف من الماضي فقط بل هو محطات حكي يلتقط فيها القارئ أنفاسه ليواصل رحلة الحكي الذي ينهض أساسا على إشكاليات ومعضلات سياسية وديموقراطية وسوسيوثقافية محلية وعربية في سياق الربيع العربي كالجنس مقابل العمل والبطالة التي ساهم كثيرا في تفاقمها التطور التكنولوجي والرقمي والهجرة غير الشرعية التي ذهب ضحيتها البطل الشاب سمير في إحدى سجون مدينة جرسيس بتونس بعد أن حاول العبور إلى إيطاليا قادما من المغرب.

تجدر الإشارة إلى أن رواية أساطير الحالمين قد أصدرها الكاتب عبده حقي في نسخة إلكترونيتين مقروءة ومسموعة منذ 2015 وبهذا الإصدار الورقي الأخير تكون قد نشرت في ثلاثة أسانيد إلكترونية، مسموعة ومقروءة وهي متوفرة للقراء الكراء على موقع الكاتب.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى