الاثنين ١٣ حزيران (يونيو) ٢٠٢٢
بقلم حياة الحامدي

آخر موعد للحب

تلاحقني العيون
فأداري عشقي خلف الجفون
وأغتال بقلبي
الحب ونوبات الجنون
أخطيئة
أن تتردد
آهات الحب بانفاسي
أن أعيشه بكل إحساسي
فمن منكم
تسلل الشوق لمضجعه فنام
من منكم
لم يكن له في الحب آثام فحبيبي
دانت مشاعري له بخشوع
فظن سؤالي
دلالي في الهوى إليه خضوع
فالليلة
يغادر شطآني
ويركب البحر
إلى قلب ليس له موانئ
يخلفني لقلقي
غريبة في غير أوطاني
أبدا لم يكن رجلاً ليهواني جنون
أن يسكن قلبي ووجداني
ويهديني
بليلة الحب دموعاً
لن تغسل أحزاني
عقيم يا رحم أحلامي
طويل يا ليل آلامي
فإلى متى سأظل وحيدة
برفقة قلب مفجوع
ودقات تكاد تخترق الضلوع
وأطفأ رغماً عني
ما كنت قد أضأت
للحب من شموع
وعقارب الساعة
تشير الينا بالرجوع

حياة الحامدي
شاعرة المرأة من تونس


مشاركة منتدى

  • سوف تأتي.. مع الغيم
    ومن خلف زهرات الجبل ..
    سوف تأتي ..
    مع الطير
    وفوق أغنيات الريح ونسيم السهل
    سوف تأتي ..
    اما آن لنشيج الأغصان من وتر
    سوف تأتي ..
    كمطر ليلة صيف
    وستلمع في السمر.. نجمات السهر
    سوف تأتي ..
    من حكايات السهر
    وموجة تتهادى مع ضوء القمر
    سوف تأتي ..
    كمسافر غاب عن القرية دهر
    وتلقاه الأطفال في دروب السفر
    سوف تأتي .. وتعانقني بالنظر
    والقلوب لاتدري عن مواعيد القدر
    سوف تأتي ..
    كعاصفة تلون مساءات الريف ..
    بالفراق والخريف والرعد
    سوف تأتي ..
    كحلوى العيد الجديد
    في رفوف دكان قديم ..
    كطعم الشهد
    سوف تأتي ..
    عندما تغني السماء
    وعندما يهجع البكاء
    سوف تأتي..
    وترقص الغيمة مع زهرة (السكب)
    وتبكي السنابل وتجف أباريق المقل
    سوف تأتي ..
    في بهجة الاطفال
    على اجنحة طائرة ورق
    تطير في هواك .. الق
    تسافر في سماك نجمة ُ ونهر
    وتغرق في ماك عفة... وسهر
    سوف تأتي ...
    سمرة التل وألوان المطر
    سوف تأتي ..
    من ظلال اغصان الأراك
    في ليلة يبكينا القمر .. معاً
    ولا أراك ..
    سوف تأتي ..
    مع الشفق .. أغنيات الراعي
    ولحن الناي ورائحة السفر
    سوف تأتي ..
    في دروب القرية ...
    مع بائع الذكريات والعطر
    سوف تأتي ..
    قد يجمعنا القدر
    وتفرقنا زغاريد الليل والسهر
    وتغيب أمل
    خلف الأمنيات والأثل والشفق
    وترقد في المحاجر ... ضجر ..
    سوف تأتي ..
    من المدائن والقرى والبساتين
    حلماً متسكعاً .. في طرقات الطين
    ذاكرة ... ووحل
    سوف تأتي ..
    أسطورة من رماد .. .. ونخل
    عزفاً فوق نوافذ العاصفة
    رحيق وحكاية وجوع وهديل حمامة
    سوف تأتي ..
    من رائحة البخور.... وشاية
    ومن حقول الظلام ... زيتونة
    سوف تأتي ..
    اما آن لهذا الغياب من أجل
    اما آن لهذا القلب من أمل

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

شاعرة تونسية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى