الخميس ١ أيلول (سبتمبر) ٢٠٠٥
بقلم أشرف شهاب

أي تي سوفت تحصل على المستوى الرابع من الاعتراف الدولي

أعلنت شركة ITSOFT العاملة في قطاع البرمجيات المصري قبل أيام من نهاية أغسطس الماضى عن حصولها على المستوى الرابع من نموذج قدرات الاستحقاق الدولي CMMi لتصبح بذلك من أول الشركات المصرية التي تحصل على هذا الاعتراف الدولي.

إيهاب عمران

وقال السيد المهندس / إيهاب عمران الرئيس التنفيذي لشركة أي تي سوفت في مصر في احتفالية بهذه المناسبة "أن حصول الشركة على هذه الشهادة يفتح لها آفاق التعاون مع الشركات العالمية وتصدير برمجياتها إلي الأسواق العالمية بعد حصولها على هذه الشهادة الدولية والتي تعد بمثابة " جواز مرور " لبرمجيات الشركة في الأسواق العالمية والعربية أيضا الى جانب تعميق الثقة مع عملاء الشركة الحاليين" – مشيرا إلى "أن الشركة بعد حصولها على المستوى الرابع ستحاول بذل قصارى جهدها للحصول على المستوى الخامس والأخير من هذه الشهادة الدولية ".

حيث بدأت الشركة تستعد وتؤهل نفسها للحصول على هذه الشهادة في مستواها الرابع منذ ما يزيد عن ستة اشهر سبقتها فترة طويلة للتحضير والتجهيز من جانب جميع العاملين في الشركة وجاءت هذه الشهادة تكليلا واعترافا بحجم المجهودات التي قام بها فريق عمل الشركة .

معربا عن " استعداد شركة أي تي سوفت الرائدة في مجال عملها لتقديم الدعم والمساندة اللازمة للشركات المصرية والعربية على حد سواء" .

وأوضح المهندس عمران "أن هذا الاعتراف الدولي من شانه أن يكون مؤشر جيد للشركات المصرية في الخارج والتي ستعمل على زيادة معدلات الصادرات من البرمجيات المحلية فمن شأن هذه الشهادة أن تزيد الثقة في البرمجيات التي تنتج محليا ونتمنى أن تتجه شركات البرمجيات المصرية نحو الحصول على هذه الشهادة.

ومن جانبه قال السيد المهندس / سامح زيد المسئول عن برنامج الجودة بشركة ITSOFT "أن هذه الشهادة تعد نوعا من الاعتراف من مؤسسة عالمية لشركة مصرية بجودة وفعالية برمجياتها علاوة على تصديرة ليس فقط للدول العربية المحيطة بل والعالمية أيضا، بعد إتباع المواصفات والمقاييس العالمية مؤكدا أن شهادة CMM بكافة مستوياتها ستعمل على تسهيل عملية التسويق لمنتجات الشركة في الأسواق العربية والعالمية على حد سواء مع العمل على توسيع قاعدة انتشار منتجاتها في هذه الأسواق ، كما أنها ستعزز إمكانيات الشركة في الدول المحيطة" مشيرا الى أن قضية البرمجيات المعتمدة على مواصفات قياسية باتت قضية الساعة وتشغل بال الكثير من الشركات .

وعلى الجانب الحكومي أشاد الأستاذ الدكتور / جمال محمد علي مدير مركز تقييم واعتماد هندسة البرمجيات التابع لوزارة الاتصالات المصرية بالخطوات الايجابية السريعة والمتأنية التي تحققها شركة أي تي سوفت مؤكدا " أن المركز يحاول تقديم كافة أشكال الدعم الفني والتدريبي للشركات المصرية على اختلاف توجهاتها لتأهيلها للحصول على هذا الاعتراف الدولي لرفع مستويات منتجاتها مما يساعدها على زيادة صادراتها مؤكدا الى انه من شأن هذا الاعتراف الدولي الذي يتكون من خمسه مستويات أن يفتح الباب على مصراعية للشركات المصرية لعقد شراكات مع نظرائها من الشركات العالمية العملاقة وتصدير منتجاتها للأسواق العالمية .

وأشار الدكتور جمال محمد علي "أن المركز الذي يتخذ من القرية الذكية بمدينة السادس من أكتوبر بالقاهرة مقرا له يعمل على توعية الشركات على إتباع الأساليب العلمية الحديثة والالتزام بالمواصفات العالمية حيث تضمن شهادة CMM جودة وكفاءة المنتجات المصرية ويساعدها على فتح أسواق جديدة والعمل على زيادتها .

كما ستعمل هذه الشهادة على تأهيل الشركات المصرية للمشاركة في مشروعات عالمية في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، كما تفيد الشهادة في الدخول في منافسة مع الشركات العالمية بعد امتلاكها للمقومات والآليات اللازمة للمنافسة مشيرا الى انه منذ اليوم لتأسيس المركز في عام 2001 عمد على دعم وتعزيز صناعة البرمجيات في مصر بالتعاون مع الشركات لتطبيق المعايير والمواصفات القياسية المستخدمة في هذه الصناعة عالميا مشيرا الى أن المشاركة في مشاريع خارجية يتطلب تواجد الشركات في مستوى معروف من خلال ال CMM مثلا ، حيث قام المركز مؤخرا ببدأ برنامج جديد لخدمة الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم في مصر ، بهدف تحسين جودة منتجاتها عن طريق استخدام الأساليب الجديدة لعمليات التطوير مشيرا الى أن البرنامج يعتمد على أتباع المقاييس العالمية الخاصة بنموذج استحقاق الجودة وتطويعها لتتلائم مع طبيعة عمل وإمكانيات شركات البرمجيات المتوسطة والصغيرة الحجم فيما تقوم به من أنشطة مرتبطة بالارتقاء بعمليات تطوير البرمجيات لديها .

المعروف أن شركة ITSoft تأسست في عام 1997 برأسمال مصري بالمنطقة الحرة بمدينة نصر وتعد من كبريات الشركات في قطاع البرمجيات والحلول في المنطقة العربية المتخصصة في قطاع البنوك والاتصالات والتعليم العالي وفي إنتاج وتصدير البرمجيات إلى منطقة الشرق الأوسط لتعمل على تقديم الحلول المتكاملة في مجال تكنولوجيا المعلومات في المنطقة ، حيث تم تأسيسها برأسمال 5 ملايين دولار تم توجيهها إلى البنية الأساسية للشركة وتأهيل الكوادر البشرية المدربة في الولايات المتحدة الأمريكية لتكون مركزا إقليميا لإنتاج البرمجيات وتصديرها لدول منطقة الشرق الأوسط وأوروبا وأمريكا حيث أقيمت الشركة على مساحة 3000 متر مربع وتم تجهيزها بأحدث الإمكانيات لتكون قادرة على مواكبة التطور المذهل في تكنولوجيا المعلومات وكذلك تحقيق الأهداف الاستراتيجية وخططها للنمو والانتشار حيث يستوعب هذا المبنى العملاق ما يزيد عن 250 متخصصا في كافة المجالات التكنولوجية ويقومون بحلول متكاملة في مجالات البنوك ؛ الاتصالات ؛ إدارة الموارد البشرية ؛ إدارة التعليم العالي ؛ التحويلات النقدية الالكترونية ؛ التجارة الالكترونية ؛ نقاط البيع POS ولمزيد من المعلومات يمكن زيارة موقع الشركة على شبكة الانترنت والذي يحمل عنوانwww.itsoft.com.eg

أما شهادة CMMi فيرجع تاريخها إلى أوائل الثمانينيات من القرن العشرين وجدت وزارة الدفاع الأمريكية أنها تنفق 100 مليار دولار سنويا لإعادة كتابة برامج الكمبيوتر والتي تمت كتابتها بصورة خاطئة بهدف تصحيح الأخطاء ولحل هذه المشكلة اتجهت وزارة الدفاع الأمريكية إلى جامعة " كارتيجي ميلون " في ولاية بنسلفانيا وأسسوا معهدا لهندسة برامج الكمبيوتر SEI وطرح المعهد نظام الاستحقاق CMM وهذا النظام يضمن إنجاز عمل المستهلكين في الوقت المحدد بأقل تكلفة ممكنه.


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى