الأربعاء ١١ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠١٧
بقلم حسن العاصي

لعثمة

قصيدة للشاعر الدانمركي الشهير نيلس هاو

ألا يشبه نقر القرد بالحجر على القوقعة
هلوساتنا وصراخنا الصامت
كأن أرواحنا تاهت في صخب الحياة
للحيوانات ذكاء يحلّق بأجنحة كالعصافير
تجدهم يتحسسون إيقاع الكون بلا كلام
لا يمكن للناس تجرع الحياة بصمت
ما زال البشر يثرثرون ليعيشون
لا يمكن لهذا الضجيج أن يهدأ
ولهذا ترانا أشقياء
الحروف كالأسماك في الأعماق تعوم في الطرق الضريرة
ترى خطاها بلا هدى
وللحروف أفواه ودروب وبحور وأرصفة
للحروف ألسن تتلون بلا معنى
لأجسادنا قوافل ومرايا وأوتار تعزف بقوس المحبة
لكن كل شيء يصبح أكثر وأكثر بلا نكهة
للثعالب كهوف، ولطيور السماء أعشاش
والعقل يتذكر المساكن
في البراري الشاسعة تنتصب قلاع الهواء المجهولة
نتكدس نحن فوق الرفوف الممتلئة
مثل قواميس بلا أسماء ولا عناوين
في كل طابق منها
فماذا نسمي هذا؟

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى