الأربعاء ١ حزيران (يونيو) ٢٠٠٥
بقلم أحمـد الحـلواني

وجوه فى منحى آخر

توقَّفَتِ الإطاراتُ

سلاسلُ .. حواجزُ خرساء

شكُّ الظلِّ يدفعُنا لِمَنْحى آخر

شتائمُ مُبْتَكَرَةٌ تصْفَعُنا

ضبابٌ يتطلَّعُ في الوجوهِ الرمادية

أنيابٌ صفراءُ تخترقُ الجلدَ الواهن

- تقدَّمْ.. تحرَّكْ يا..

إنسانٌ أنا..!!

- ..

ركلاتُ الأحذيةِ العفنة

تهتك أحلام الزَّنابق السوداء

-  خذوه..

"أصرخُ من أنفي النازف"

معي هويَّةُ شاعرٍ

يتمتَّعُ بالحصانة..

والظنِّ الجميل

غِلالتي الصيفية..

لا تُخْفى عبوةَ تَفْجير

أصرخُ..

ما جُرمى

يأتى صوتٌ لا يحمل أي تفسير

مجرد.. اشتباه!!!


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى