الثلاثاء ٢٦ شباط (فبراير) ٢٠٠٨
بقلم إيهاب فخري

أغار عليك لحد الجنون

تقولين إني كثير الشكوك
وإني أسير لداء الظنون
وإن فؤادي يلقى عذابا
بتلك الشكوك وتلك الظنون
 
نعم نبض قلبي أغار عليك
أغار عليك لحد الجنون
وألقى عذابا وألقى سهادا
ودمعا بعيني يدمي الجفون
وقلبا يئن ويشقى بصدري
وأغلى الأماني اليه المنون
أغار عليك لحد الجنون
 
أغار عليك إذا مر طيف
من النور لامس تلك العيون
ويختل عقلي إن راح طير
بدارك يشدو بين الغصون
وأنسى الوقار وأنسى السكينة
إن لم تغيبي عن الناظرين
أغار عليك لحد الجنون
 
أغار من الماء يغسل وجهك
ينضو عن النور بعض الوسون
أغار من الثوب لو صار يوما
يلامس منك جميع الفتون
أغار من الأرض إن مر يوما
عليها خطاك حنونا حنون
أغار عليك لحد الجنون
 
أغار من القرط في أذنيك
وعقد تدلى بجيد فتون
وتلك الخواتم في الأصبعين
بغير جمالك كيف تكون
وبعض الأساور في معصميك
تمنيت أني هناك أكون
أغار عليك لحد الجنون
 
نعم يا فؤادي ومهجة روحي
نعم يا حياتي ونور العيون
أغار عليك وألقى عذابا
ويختل عقلي لحد الجنون
إذا لم أكن كل شيء لديك
أباك أخاك وأما حنون
لأنك عيني لأنك مني
لأنك كلي وانت أكون
لأنك أغلى الأماني بعمري
وشمعة نور لدرب المئين
 
أغار عليك لحد الجنون
فأنت الجنون ومنك الجنون

مشاركة منتدى

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

شاعر فلسطيني مقيم في الولايات المتحدة

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى