الجمعة ٢٨ نيسان (أبريل) ٢٠١٧
بقلم إنتصار عابد بكري

إلى ابنتي عدن

ليَ حبيبة يا ابريل
أُهديها من الزهور أجملها
وإكليل
قلت أنها العروس
في قاربٍ صغير
مجذاف يعاند بحرة
هي على موعد
جميلة النفوس
مع اللا مستحيل
في الجانب الآخر...
تشاطره السبيل
في الخامس والعشرين
أشرقت شمسي مرتين
سينتهي ابريل
وتبقى حبيبتي
حبيبة الجليل...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى