الثلاثاء ٣١ تموز (يوليو) ٢٠١٢
بقلم سلوى ساعي

حنين

ما أحوجني إليك
في ليل برده كئيب
كم أحتاج دفء يديك
وأحن... إلى أن أرى انعكاس أشواقي بعينيك
في حين تسرقني الحياة...وتسرقك مني
وتفرقنا ودائما حبيبي تبعدك عني
أشتاق لان تخبئني بقلبك الكبير
حيث أردتُ مكاني وبنيت عالمي الصغير

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

مهندسة سورية

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى