الاثنين ٢٢ آب (أغسطس) ٢٠١٦
بقلم محمد محمد علي جنيدي

رباعيات تايه بدنيا

تايه بدنيا وكنت يوم باحسبها حلم
حلم انتهى لما استباحوا جراح لأم
مش من عدو دينك ولا محتل أرض
كل المصيبه ان احنا أهل وبينا دم
يا ريت يا ظالم الناس تقوللي ليه كدا
أخرتها إيه وانت بتظلم دا ودا
تكوي بنارك والحياه مش للأبد
والنار مسيرها فيوم هتكوي اللي اعتدى
ربي وربك رب كل الكون إله
واحد مفيش غيره ولا حاكم سواه
تظلم ما تظلم كل شيء عنده بميزان
هتروح ويبقى الظلم حده عليك معاه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى