الخميس ٢٩ نيسان (أبريل) ٢٠٢١
بقلم علي بدوان

منازل عائلات شهداء الكتيبة 68


على شارع فلسطين، بمخيم اليرموك، وعلى الخط الواصل مع مبنى البلدية وقيادة الحزب، تقع سلسلة منازل تم اشادتها لعددٍ من اسر شهداء الكتيبة الفدائية الفلسطينية، وكتيبة الإستطلاع الخارجي (الكتيبة 68) التي تأسست عام 1949. واستمرت حتى سنواتٍ طويلةٍ خلت.

منازل الشهداء الملاصقة لمبنى بلدية اليرموك، تم اشادتها عام 1972، وباتت ملكاً لأصحابها، لأسر شهداء من اليرموك. وقد تم تحويلها عبر السنوات الى محال تجارية من قبل اصحابها، كونها ملاصقة لبلدية اليرموك، وللسوق المركزي في مخيم اليرموك. لكنها بقيت علامات واضحة على مسيرة الكفاح الفلسطينية وشهداء الكتيبة الفدائية الفلسطينية (الكتيبة 68).

على شارع فلسطين، بمخيم اليرموك، وعلى الخط الواصل مع مبنى البلدية وقيادة الحزب، تقع سلسلة منازل تم اشادتها لعددٍ من اسر شهداء الكتيبة الفدائية الفلسطينية، وكتيبة الإستطلاع الخارجي (الكتيبة 68) التي تأسست عام 1949. واستمرت حتى سنواتٍ طويلةٍ خلت.

منازل الشهداء الملاصقة لمبنى بلدية اليرموك، تم اشادتها عام 1972، وباتت ملكاً لأصحابها، لأسر شهداء من اليرموك. وقد تم تحويلها عبر السنوات الى محال تجارية من قبل اصحابها، كونها ملاصقة لبلدية اليرموك، وللسوق المركزي في مخيم اليرموك.

لكنها بقيت علامات واضحة على مسيرة الكفاح الفلسطينية وشهداء الكتيبة الفدائية الفلسطينية (الكتيبة 68).


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى