الاثنين ٧ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٣
بقلم إلهام أسدخان لطيفي

منذ الألف

منذ الألف
 
ترقص سنابل هذا العرش
 
بین المنجل ولمع السیف
 
منذ البعید
 
منذ الأمس
 
تعزف قیثارة تلك العجوز
 
علی خیط اللیل
 
عویل وصراخ
 
یجاری الهمس
 
…..
 
منذ الألف
 
عثرالموج علی
 
شَعر البحر
 
خفّ الوزن
 
جفّ الشعر
 
قافية باتت
 
تمشی....تزحف
 
علی کتف الشمس
 
…....
 
منذ الألف
 
یغرّد
 
الفصل الخامس
 
لزهرة صحوة
 
تنبت علی ظهرالثلج
 
و هذا السقم
 
الحالم بلغم یقظة
 
یصارع جرثومة کذب
 
عفنت نواة السماء
 
و رمت بخربشة الم
 
علی وجنة القمر
 
…..
 
أمهلنی یا رفیق
 
عقدین أو ثلاث
 
قبل أن نغترب
 
عن هذا الحی
 
أبحث قطرة زیت
 
لقنادیل الشمس
 
….
 
لأعلقها
 
علی صدر الصمت
 
و زوایا بؤس العصر
 
فلربما
 
...
 
یدفأ نبض الارض
 
فا لدماء أضربت عن الازدهار
 
فی بساتین هذه الامة
 
منذ الألف

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

شاعرة إيرانية، دكتوراة في علم الاجتماع السياسي

من نفس المؤلف
فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى