الأحد ١٤ حزيران (يونيو) ٢٠٢٠
بقلم حسني التهامي

هايكو السكون

- 1-

نثرات شفق-
أحمر ..أحمر
سطح البحيرة

- 2-
الطريق إلى الواحة-
فيما تهدأ الريح
ينشط صوت الفراغ
3-
مساء خريفي –
تهدأ الريح
من أين يأتي كل هذا الحفيف!

- 4-
صباح هادئ-
على شاهدة قبر أمي
يتقاطر الندى

- 5-
تّرّقُبٌ -
يتعلقُ ناظرُ الشيخِ
بأطرافِ السحابة

- 6-
أيتها العواصفُ .. رفقاً بنا
فبينَ الغُصون التي تعصِفين
تسكنُ أرواحُنا

- 7-
قاربٌ مُستباحٌ
تارةً للموجِ
تارةً للريح...

- 8-
سفحُ الجبل -
بين الراعي والقطيعِ
ثرثرةٌ لا تنتهي ...

- 9-
باب بيتنا القديم-
ظليّ الذي تركتُهُ
يجلسُ القرفصاء

- 10-
بعدما تهدأ الريح
أرتقُ بعضاً
من بقاياي

- 11-
بصخبٍ
يشقُ سكونَ البُحيرة
شلال

- 12-
حجر منزلي –
بيني وبين الياسمينة
حديث ذو شجون

- 13-
كم هي نورانية
الأنامل التي
تشير إلى القمر!

- 14-
صباح هادئ-
على سطح الفنجان
أشرب صورتي

- 15-
مَمْشىً ليلي-
تحتَ أقدامي،
أنوارٌ وظلال ...

- 16-
سقف غرفة معتمة-
يعكسُ حركةَ الشارعِ
بصيصُ ضوء

- 17-
مُستشفى العَزْلِ-
النافورةُ تُسْمعُ الفراغَ
نشيجَها

- 18-
طاولةٌ -
فنجانُ قهوةٍ
يَحْتسي الفَراغ

- 19-
مقهى شعبي-
تتزاحم أدخنة النراجيل
صوب الفراغ


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى