الاثنين ١٦ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٠٦
بقلم حلمي الزواتي

وَ لكِنْ شُبِّه لَهُم!!

كَئيبَةٌ بَغدادْ
حَزينَةٌ يَلُفُها السَّوادْ
نَهارُها كَليلِها
وَ صُبْحُها رَمادْ
يَموتُ واقِفاً نَخيلُها
وَ تُذبَحُ الجِيادْ
***
سَبِيَّةٌ بَغدادْ
يَجُوسُها الأَوْغادْ
مُصَفَّدٌ كِرامُها
تُذِلُّهُم كِلابْ
تَجُرُّها مِنْ شَعْرِها الذِّئابْ
يَسُوقُها الأَعْرابُ كُلَّ لَيلَةٍ
لِمَخدَع ِ العُلوجْ
وَ تُغْلَقُ الأَبْوابْ
***
كَثيرَةٌ أَمْثالُها بَغدادْ
مِنَ المُحيطِ للخَليجْ
مَدائنٌ أَحْوالُها عُجابْ
مَسْكونَةٌ بِالبُوم ِ وَ الغُرابْ
سَبِيَّةٌ
حُكامُها أَسْلابْ
مَدائِنٌ لكِنَّها يَبابْ
***
كَسيرَةٌ بَغدادْ
جَريحَةٌ
مَكلومَةُ الفُؤادْ
مَهيضَةُ الجَناحْ
مَغروسَةٌ في صَدرِها الرِّماحْ
لكِنَّها تُقاتِلُ الغُزاةْ
وَ تَرقُبُ الصَّباحْ

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى