السبت ١ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٨
بقلم إلياس العساوي

لماذا حبيبتي؟

ليتك تداوي الجروح حبيبتي

ففي قلبي جرح لن يندمل

هاهنا دمعي الآن يجري

وأنا عن فراقك لا أحتمل

فبالله عليك قاتلتي

ما ذنب من لحبك يمتثل

تركتني أملأ جفني بدمعي

ومن حبك لنفسي كنت انتهل

وأقسمت قسما يا حبيبتي

أني عن حبك غير معتزل

ولن أكون يا يوما يا حبيبتي

في طلب حبك ثانية متكاسل
رغم أني الآن يا قاتلتي

لجميع الأحزان مستقبل

وسأصدها عن قلبي يا حبيبتي

بكل قواي غير متثاقل

وسأبقى طول الدهر

عنك وعن حبي لك متسائل

لا النوم يضمني إليه ليلا

ولا الصبح يجعلني متفائل

بالله عليك قاتلتي

ألا تري دمعي عليك سائل

فلماذا الصمت جوابك حبيبتي

ولماذا لإهمال منك قاتل
****
تراك أبالبين قاتلتي
وتظنين أني سأنساك

فلا والله لن أنساك حبيبتي

ولن أحب فتاة سواك

أنت من أحب ومن أحببت

وما كنت عرفت الحب لولاك

سبع سنين خلت من حبي لك

وسأزيد الدهر فداك

هذا صدق حبي لك إيمان

وتلك بصمة دمعي في يمناك

أيكفي أم أزيدك حبيبتي

فأنا أول من يهواك

وأول من يطلب يداك

وآخر من ينسى هواه هواك


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى