الأحد ٩ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٨
بقلم حسين أبو سعود

دون أن أراك أحببتك

دون أن أراك
دون أن اعرف اسمك
أو أشم رائحة جسمك
أحببتك
وفرشت لك شعري كي تنام
وظللتك بصدري من الغمام
فصرت هكذا من البعد
اعد لك قهوة الصباح
وأطباق الطعام
المقبلات والمشهيات والحلوى
من على البعد
اكوي لك قمصانك
واختار لك ربطة العنق
واغرز وردة على ياقتك
قبل الخروج
أرشك بعطري المفضل
أدعو لك عندما تذهب
أو تأكل أو تشرب
ادعوك الى السرير
كي تلعب
بأشيائي حتى تتعب
وإذا رايتك حزينا احزن
وإذا رايتك مستبشرا افرح
من على البعد أخاصمك
أصالحك
اندس فيك بكلي
أظللك بظلي
فتارة اختبئ كي تبحث عني
وتارة اظهر كي تحتوي شقاوتي
وتضمني
صرت اعرف أوقاتك
متى تستيقظ ،
متى تنام
متى تخرج ،
متى تدخل
وإذا قلت لي بحزن :اني وحيد
رق قلبي لوحدتك من بعيد
وتمنيت لو اني طير فأطير
اجلب لك نشوة من روض نضير
من على البعد
تسمعني الحكايات والأغاني
وتدس الأشعار بين أجزاء الثواني
وللكلام بقية طويلة جدا

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى