الخميس ٢٢ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠١٢
بقلم إيمان قعدان

عندما يصمت الحجر

وتكون بركة الدم استراحة للشجر..
ودماء وجثث
وعصافير تسارع الكلمات
لتعزف على الوتر
اه يا عرب...
لماذا تموت الكلمات
عندما يصرخ الحجر؟!
دماء..وعبرات تنهمر
سنابل تموت
على سطح القمر..
وتصرخ النجوم ..
وينزف الفجر...
ونمشي..ونمشي
وكان شيئا لم يكن..
نتعثر باشلاء لاطفال
واطفال تحتضر..
وينادي الدم المسفوك
قلوب البشر..
لا قلوب للبشر..
لا قمر..
لا شمس تجفف دماء الصخر..
كل الكلام مباح..مباح..
وكل الصور
وتصمت قلوب تخضبت
بدماء الطفولة
ويبكي النهر..
كيف يكون عزف النهار
عندما يبكي الحجر؟!
كيف نصمد علمونا يا اشجارا
تلتهمها النيران ساعات الفجر؟!
كل الليالي تسقط..
كل الاغاني تموت...
عندما يموت القمر..
وعندما ندفن ازهارا
في الرمال
على مرآى البشر..
ويصمت الحجر..
ويثور الدم في الصخر..
ويثور بركانه
ويشتد سواد الليل
عندنا تبكي الجبال
ويحتضر النهر..
اه .. اه .. يا نهر

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى