الأربعاء ١٣ شباط (فبراير) ٢٠١٣
بقلم إيمان قعدان

انت القصيد

انت القصيد وانت القوافي
قصيدتي الاولى هي انت
والثانية انت
وعنوان القصيدة انت
يا من تتساقط كالكلمات
لتكون انت في كل قصائدي
اقرؤك بين سطورها
ويشدني الحنين اليك
فتحاصرني الشمس فوق السطور
حينها اعرف جميع الامكنة
التي احتمي فيها من حر البعاد
فلي فيك حضن ومأوى
فتزدحم بي الرياح
وابحث عن باب اهرب منه من نفسي
لا باب لبيتي
ولا شباك
باب موصد لا قفل ولا مفتاح
وتنتشر بي الاحزان كرمل البحر
تنفثها رياح مجنونة على قصائدي
ويلقى القبض علي
لانهم وجدوا بي وطنا ضائعا تائها
لا تعرفه الشمس
واكون في قفص ارضه عشب يابس
واشواك مهزومة
ارى الاشجار خارج الموت
عندما تكسح المستحيل
وانا في قفصي
هنا..
انتظر شمسا تبزغ من بين ذراعيك
يواسيني عشب يابس
يلتهمه صمتي
لاني اجد فيك الحلم
حلم الطفولة
عندما لامست دمعتي ارض رجولتك
في منتصف الطريق
قبل مفترق الكآبة
كنت انت..
وكنت القصائد..
وكنت الورد...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى