الجمعة ١٦ أيلول (سبتمبر) ٢٠١٦
بقلم سماح خليفة

لذّة اللحظة

غَفوْتُ على كفِّ القَصيدِ بِلذّة
تَنبّهَ الحُلُم إلى غَفلتي
فأمْطَرني من قَلْبِ الغَيْم لَحْناً ناعِماً
يُداعِبُ أوتارَ الصّباحِ بِخفّةٍ
فيَنسُجني بين أنامِلِ الشّمسِ حُبّا دافِئا
وحَرْفا شهِيا صادِقا
على شفتَيك...
ويرسُمنا على صَفحةِ الماءِ الطّاهر
قَلبَيْن
اسْمَيْن
ذكرى عَشيقَيْن
في جَنّة الفِكْرة المَوؤودة
مِن قَلْب الهَوى...
وعلى وَميضِ الشّوق
يُشْعلُ مَشْهدا
حُرّا طَليقا
يُسابِقُ جُنونَ الليلِ
إلى ندى ثَغرِك الشّهي

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى