الثلاثاء ١ كانون الثاني (يناير) ٢٠٠٨
بقلم ريمة عبد الإله الخاني

مناجاة

نداري بالأسى عمراً
لريح الخوف نرميه
 
ونجني مرَّ خطوتنا
وبدر النفس ِ نبكيه
 
سلاحي النور يا زمني
بعزم الشمس أفديه
 
بعمر الوردة الأولى
وبرق العطر أبنيه
 
فلا نهج يواكبنا
إذا تاه السنا فيه
 
صديق الشمس ناداني
شباكُ الغيم تضنيه
 
بأرضي العيد مزروع
موات الدمع يرويه
 
وهل يغني لنا عتب
ودمع اللوم يسقيه
 
كتابي ، قد نما قلمي
وسطر البرد ِ يبريه
 
فضاءٌ منه أحمله
يقربني إلى فيه
 
زكام الدرب خدرني
وشوك الأنف يبكيه
 
تسامى كالندى طورا
وطورا جئت أظميه
 
تعاهدنا على شعر
ببحر العمر نبنيه
 
بجيب الشمس أرهنه
وهدْبُ الفجر أعطيه
 
فأين الخوف يعصف بي
وربي الدربَ يحميه؟؟
 
جنودي سورة التقوى
وكفي الطهر يجريه
 
رسول الله قدوتنا
لتاج القلب أعليه
 
وقرآني بوزن الرو
ح’ نعمَ البيعُ أشريه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى