الثلاثاء ١٢ تشرين الأول (أكتوبر) ٢٠٢١
بقلم جميلة شحادة

من أنا؟

امرأةٌ حَديديةٌ أنا في وَجْهِ جَلاّدِي
وفراشةٌ يَغارُ النسيمُ مِنْ رِقَّتِها..
ويطربُ لشدْوِها البلبُلُ الشَّادِي
إِنْ جاءَها الصباحُ أشرقتْ
وإِنْ غامَ نهارُها تجلَّدتْ
وإِنْ ضاقتْ دنياها عليها تمسَّكتْ
وعنْ ساعدٍ صلبٍ لها شمَّرتْ
تُزيلُ كَرْبَ يومِها الجَافي
لا تخشى غرسَ الشوْكِ في دَربها
ولا مَخالبَ الغدرِ تنهشُ لحمَ عَزْمِها
عصيةٌ على ذئابِ الصحراءِ هيَ
ومِن نجومِ الليلِ.. تَسرقُ سِحرَ وَمْضِهِا
عميقةٌ في الأرضِ راسخةٌ جذورُها
ساميةُ النفسِ.. حَسَنٌ خُلُقها
وعنْ طيبِ أصلها وحُسنِ خِصالِها
أنشدَ الشاعرُ.. وحَدا الحَادي أغانِيا


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى