الخميس ٢٥ آب (أغسطس) ٢٠١١
بقلم صيام المواجدة

بلا عنوان

تلاقينا ...
ولكن بعدما فات الأوانْ
تعارفنا بروحَينا
تهامسنا بلا حرفٍ
تعانقنا بلحظ الأعين الحرّى
تباثثنا بخيط الصمت والأشجانْ
وبتنا نحسب الألحاظ في أهدابنا الحيرى
نعيش الوهم لا ندري متى نصحو
ونبحر دونما شطآنْ
نهاب النوم في أحضان أقدارٍ
حُبسنا في لياليها
ونخشى أن تشي أحلامنا عنّا
فنصحو دونما عنوان ...

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى