الثلاثاء ٣١ تموز (يوليو) ٢٠٠٧
بقلم جمال القيسي

غيمة دعاء

1
 
لموت أطال بقاء حياتي
وظل غريبا فباح طويلا..
أسر لها بكل آياتي
لوجه الرحيل وبعض إيابي..
أنت واو عطف حنونة..
سِفر حروفي الغالية..
لا تصدمنك هاوية.. ولا تخضن قلبك شهقة الأيام..
لعل عمري حكاية لم يروها الطين زمانا..
بكاها مكانا..
لعل الدرب أفشاها واستباح جوى عيون السر.
تائه عني مذ وجدتني وجدا
أتلمس وقع غيابها مريعا
ومذ اسلمتني الى متاهات الصمت..
 
***
 
يفضحني بياض الليل
ويغري بي سواد الغياب
وتعبث بسكينة بحيرات روحي
كل الوجوه.
أكتم أني أنتظرتها عمرا..
دنا يأسى صادقا
أمينا دنا أملي..
دنوت منه أشاحت.. أشاح أملي..
ما أشحت فما دنت
ظللت انتظارا وعمري..
 
***
 
أورق بريدُ الحب الصباحي بدموعي
على خد فل السلام اليها
عبر عبرة الفقد ووهج هجران..
على خاصرة الصباح
وضعت كف الاحتراق
وأومأ رأس القلب بكاءاً!
 
2
 
لازلت في مثواي قبل الاخير مسجى قارة أحزان باردة
تستجدي انفاسي انهيارا دون بحر!
وعد يحمل الحلم بعيدا حيث نصف حرف
يشع ابتهالا واشتياقاً
فلليل ترانيم الشجى
له صلاة التياع..
تراتيل غربة
وطقوس الفجيعة..
مدى دونما أفق انتهاء.
أستعيذ بعينيك من بياض ورقتي..
من وجع انكسار الحرف..
ومن قدس النهايات القادمات
لا تسلي قلبي
متى... لم.. سحقته الأمنيات..؟
إنما جف نهر..
الصدى يهزأ بحلم
يتحسس لقاء الحلم
يخشى أنفاس الصباح
أسدلت ستارة الأمل...
يحيا ظلام غياب.
يؤوب حرفك..
أتحسس والقلم شعاع الاياب
ونستعيذ معا بك من بياض الورق.

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى