الجمعة ١٨ كانون الثاني (يناير) ٢٠١٣
بقلم نوزاد جعدان جعدان

نصوص حالمة

1

الذين جلسوا تحت الظلال

يسخرون من أحلامنا

في المقبرة المتربعة تحت الشجرة هناك

حيث الغربان

أجهضوا أحلامهم

2

أمطرت طوال الليل

وأهل القرية مجتمعون في إطفاء النار المؤججة

المسافر الذي سافر من دون حقيبة

مرّ من تخوم القرية

وشرب من نبعها

المسافر الذي مكث بين سنابل القمح

أحرق سفنه

وتدفأ بحطبها

المسافر الذي اغرورقت عيناه بالدموع

رسم طريقاً أحمر في صحراء دربه

3

بين رائحة الفلاحين وعطر الزيتون

الجرّار الذي قطع دروب القرية بخطاه الواسعة

أضاع الكثير من الظلال

كان مجيء الحلم حلماً

الأحلام جاذبية الحياة كي نمضي

4

تختفي الشمس وراء الغيوم في عتاب

لا تشعل النار في الأشجار كي تراني

أقلام الرصاص

وصفحات الأوراق خيوط شعاعي

حطبُ الليل في النجوم الخائنة الطيف يعريها الصباح

5

سنعود ونهزُّ الجبال

كي نشم رائحة الزيتون

هنالك خلف حقلنا

حين يمر قطار المساء

جميلاً كبدلةِ العيد

7

الحروب تدمر حتى قصصنا الحزينة

هل سيعرفني بيتكِ

وهل سأعرفه

كلانا يفقد ملامحه

أنا في حالة حرب

وهو في حالة حرب

هذا المساء الماطر

قال هذا ورحل

هذا المساء الماكر

جلس هنا وجلس.....


أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى