السبت ١٤ حزيران (يونيو) ٢٠٠٨
بقلم عبد الإله الكعبي

قد قامت اليوم القيامه

قد قامت اليوم القيامه
وأماط حقدهمُ لثامه
فاذا النفوس هي الوجوه
بلا طلاء وابتسامه
والذئب كشر عاويا
ولقدرمى وجه الحمامه
هذا آوان الفصل فانتبهوا
والا فالندامه
لا تسمعوا صوت الهزيمة
انه استحيا كلامه
اني اخاطب كل فردٍٍٍٍٍ
لا أخاطب أي هامه
فلقد بلوناهم فما كان
العتيد سوى ثمامه
متوسلين الى العدو
تصاغروا بأذل قامه
ذهبوا لاجله يزحفون
بلا عقال أو عمامه
فاذا انتظرنا مايرون
فلن تقوم لنا قيامه
قد أقسموا أن لا قتال
فمن يحل لهم حرامه
فالام ننتظر الذي لن يفعلوا
ابدا الامه
الحاكمون بعجزهم
لن يدفعوا عنا الملامه
لن ينهضوا لن يغضبوا
بل كلهم مثل النعامه
انظر الى أعجازهم
أما الرؤوس ففي القمامه
لا تعجبن فانهم
لم يعرفوا طعم الزعامه
فهم عبيد طائعون
وفوق أذرعم علامه

أي رسالة أو تعليق؟

مراقبة استباقية

هذا المنتدى مراقب استباقياً: لن تظهر مشاركتك إلا بعد التصديق عليها من قبل أحد المدراء.

من أنت؟
مشاركتك

لإنشاء فقرات يكفي ترك سطور فارغة.

فيسبوك منبر حر للثقافة والفكر والأدب
تويتر منبر حر للثقافة والفكر والأدب
الأعلى